ارتفاع سعر الجنيه في تعاملات الأربعاء بـ”الموازية”

ارتفاع سعر الجنيه في تعاملات الأربعاء بـ”الموازية” دولار - صورة أرشيفية

التقط الجنيه المصري أنفاسه في الساعات الأخيرة بالسوق الموازية اليوم الأربعاء، عقب اجتماع اتحاد الغرف التجارية أمس الثلاثاء، لتدشين مبادرة وقف التعامل بالدولار لمدة أسبوعين، وترشيد استيراد السلع الاستهلاكية المعمرة لمدة 3 أشهر، واقتصاره على السلع الأساسية ومستلزمات الإنتاج.

واشترى متعاملون العملة الخضراء في السوق الموازية اليوم الأربعاء بسعر 16.40 جنيه للشراء و16.80 جنيه للبيع.

أبقى البنك المركزي سعر الصرف الرسمي للجنيه في عطائه الدوري أمس الثلاثاء عند 8.78 جنيه للدولار، وطرح 120 مليون دولار في عطاءه الدوري بنفس سعر العطاء السابق.

وتراجع الجنيه مقابل الدولار بشكل يومي تقريبا في السوق الموازية منذ أوقفت السعودية إمداد مصر بمساعدات نفطية الشهر الماضي، ما اضطر القاهرة لإنفاق 500 مليون دولار على شراء منتجات نفطية في السوق الفورية. وسجل الجنيه يوم الاثنين أدنى مستوياته على الإطلاق في السوق الموازية.

وقال المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، إنه سيكون هناك سعر واحد لصرف الدولار، يعكس القيمة العادلة للجنيه المصري، في التوقيت المناسب، مؤكدا أن وجود سعرين للدولار لن يستمر، وستتم السيطرة على سعر الصرف، وهو ما يجرى العمل عليه حاليا بالتنسيق مع البنك المركزي.

وأضاف – خلال كلمته في الجلسة العامة لمجلس النواب – أن البنك المركزي عندما تحرك بدون توفر الأداوت المناسبة؛ كانت النتيجة سلبية، لذلك لابد أن نتحرك في وقت يعكس قيمة عادلة للجنيه المصري، لافتًا إلى أن مصر ليست وحدها التي حركت في سعر الصرف، فهناك تركيا وجنوب أفريقيا.

وتابع: يجب أن ننظر إلى هذا الأمر بهدف اقتصادي، فعلى الرغم من وجود تأثير سلبي له على الاقتصاد؛ إلا أنه يساعد على تخفيض الاستيراد وزيادة التصدير.

تعاني مصر نقصا حادا في العملة الصعبة؛ نتيجة تراجع إيرادات السياحة والاستثمار الأجنبي والصادرات وتحويلات المصريين العاملين في الخارج.

وكانت مصر تمتلك نحو 36 مليار دولار من احتياطي النقد الأجنبي قبل ثورة 2011.

الوسوم