“البحارة” في قنا.. يواجهون مخاطر العدوى والمرض بـ15 جنيها سنويا

“البحارة” في قنا.. يواجهون مخاطر العدوى والمرض بـ15 جنيها سنويا

“المر والعلقم بنشربه كل يوم ومحدش سائل فينا”، يقول عباس سعدي، أحد العاملين في مجال تنظيف الترع والمصارف بمديرية الري بمحافظة قنا، مشيرا إلى أن عمال تطهير الترع الذين يصفهم بـ”البحارة” لا يلقون أي اهتمام من الجهات المعنية.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

مرات عديدة تعرض البحارة لإصابات وجروح بسبب القاذورات والقمامة التي يلقيها الأهالي في الترع والمصارف التي أصبحت سلات قمامة لهم يلقون فيها ما يشاؤون، يقول سعدي.

نفايات طبية

ويوضح عمران جاد الرب، عامل في تنظيف الترع والمصارف، أن سبب نزول العمال لتنظيف الترع بأيديهم يرجع إلى عدم وجود طريق لدخول الحفارات، الأمر الذي يضطر العمال إلى النزول بأنفسهم.

ويضيف “لا نستطيع الاعتراض خشية توقيع جزاءات أو خلافه”، مشيرًا إلى أن القمامة التي يلقيها المواطنون تصل إلى حد النفايات الطبية من إبر للحقن وزجاجات الأدوية الفارغة، بالإضافة إلى الزجاج المكسور الذي يصيب العمال حال نزولهم في تلك المصارف.

15 جنيهًا بدل عدوى

مهندس بمديرية ري قنا فضّل عدم ذكر اسمه، يشير إلى أن هؤلاء العمال يتقاضون 15 جنيهًا فقط سنويًا نظير بدل العدوى، التي لا تكفي مصاريف مستلزمات تغيير جرح واحد من الجروح التي يتعرضون إليها خلال العمل، خاصة أن منهم من يصاب بنزلات برد نظرًا لعملهم في الشتاء ونزولهم للمياه في أقصى درجات البرد القارس.

مخاطر صحية

ويوضح الدكتور أحمد سراج، طبيب، أن تلك الترع والمصارف تسبب العديد من الأمراض المستوطنة وهي أمراض خطيرة ومعدية، منها عدوى الأميبا والديدان التي يعاني منها معظم أهالي القرى القريبة من الترع والمصارف.

ويضيف سراج أن الترع والمصارف يحوي بعضها على مواد كيميائية شديدة الضرر على حياة الإنسان وجميع الكائنات الحية، التي تضم مركبات كيميائية ومبيدات ومياه الصرف الصحي وغيرها التي تحوي العديد من الفيروسات القاتلة التي تفتك بكبد وكلى الإنسان.

ويقول عابد حسين، مدير إدارة الري بشمال قنا: “يواجه العمال المختصون بتنظيف الترع والمصارف مخاطر متعددة خاصة حال إلقاء زجاجات مكسورة أو إبر للحقن أو أسلاك، كل ذلك يصيب العمال، بالإضافة إلى بدل العدوى الضعيف الذي يتقاضونه”، مضيفا أن المشكلات الخاصة بالترع تعد من أصعب المشكلات، نظرًا لوجود بها جميع أنواع القمامة التي تخطر على بال أي شخص من حيوانات نافقة، أو أدوات صحية مثل الحقن وعلب الأدوية والحبوب وغيرها من المخلفات الطبية التي من الممكن إصابة أي فرد حال نزوله فيها.

الوسوم