“ولاد البلد” كشفت المستريح منذ 6 أشهر.. والأهالي منحوه الملايين

“ولاد البلد” كشفت المستريح منذ 6 أشهر.. والأهالي منحوه الملايين
كتب -

القاهرة- ولاد البلد:

“المستريح” أو “ريان الصعيد” قبل فضح أمره واكتشاف عملية النصب الممنهجة التي يتبعها على المواطنين بـ6 أشهر، حذرت “ولاد البلد” قرائها بصفة عامة وأهالي دشنا بصفة خاصة من ظهور ريان جديد يحاول أن يستحل أموالهم، بعد منحهم أمل زائف بالحصول على أرباح طائلة مقابل منحه أصول الأموال لاستثمارها معه في مجال العقارات.

ونشرت المؤسسة على موقعها الإلكتروني تقريرًا يوضح حالة أهالي دشنا وتهافتهم على المستريح كما يتهافت الفراش على النار، أملا في ربح هائل محقق، كما عددت في تقريرها ما يتم كشفه الآن خلال التحقيقات التي تجريها نيابة الشؤون المالية مع المتهم، عن بيع النساء لمصوغاتهم الذهبية، وبيع الأهالي أراضيهم أو مواشيهم في أمل التقرب للريان الجديد.

ورغم تحذير المؤسسة على موقعها وفي مطبوعة “دشنا اليوم” إحدى إصدارات المؤسسة، وتلويحها بأن أهالي دشنا بصفة خاصة على مقرب من عملية نصب محققة “لم يستطع التقرير توجه تهمة النصب من نفسه وقتها لعدم وجود بلاغات أو اتهامات رسمية للمستريح”، إلا أن الريان الجديد استطاع جمع مئات الملايين حسب الأهالي.

لمتابعة التقرير المنشور عن “المستريح” منذ 6 أشهر:

ظاهرة “المستريح” تهدد الأرض الزراعية بدشنا