ولاد البلد تنشر تفاصيل استقالة اللجنة النقابية و سبب اشتعال ازمة سيراميكا كيلوبترا الاخيرة

ولاد البلد تنشر تفاصيل استقالة اللجنة النقابية و سبب اشتعال ازمة سيراميكا كيلوبترا الاخيرة
كتب -

السويس- على اسامة:

شهد مصنع سيراميكا كيلوبترا اضراب للعمال يبدأ صباح اليوم الاربعاء يومه الثالث على التوالى،بالرغم من وسطات القوات المسلحة والجيش الثالث الميدانى إلا ان الأزمة لم تصل إلى حل حتى هذه اللحظة.

شهدت منطقة عجرود مساء أمس الثلاثاء اجتماع بين اللواء محمد شمس قائد الدفاع الجوى فى الجيش الثالث وممثلين عن العمال والذى طالبهم بوقف الاضراب والبدء فى العمل ليوم الثلاثاء القادم عقب عودة محمد ابو العنين،رئيس مجلس الإدارة، من سفره فى الخارج، ولكن العمال رفضوا التنازل عن اى من مطالبهم.

وقد بدأت الازمة منذ ثلاثة ايام، حيث قرر الفى عامل من عمال الشركة الاعتصام داخل مقرها بسبب عدم رف مرتب شهر فبراير،فضلا عن تنصل الادارة من الالتزام باتفاقية العمل التى وقعها ممثلى اللجنه النقابية مع رجل الاعمال محمد ابو العينين مالك المصنع، والتى تضمنت صرف بدل مخاطر للعمال، بحسب طبيعة عمل كل منهم، وصرف ارباح 2011-2012 وتسويه أرباح السنوات الماضية، وتوفير مهمات السلامة والصحة المهنية، ورفع الاجر المتغير حسب قانون العمل، مع التعاقد مع احدى الشركات الطبية لتوفير خدمة صحية للعمال داخل المصنع

كما سادت من الغضب بين العمال بالمصنع بعدما اتهموا مالك المصنع محمد ابو العينين بأحتجاز اعضاء اللجنه النقابية لاجبارهم على التوقيع على استقالتهم من المصنع

حيث قال العمال ان محمد ابو العنين استعان بافراد للامن الخاص لإرهابهم ومنعهم من المطالبة بحقوقهم، فضلا عن العمال الاخرين التابعين لشركة الامن المتعاقده بالمصنع

واوضح العمال أن اعضاء اللجنه لنقابية صباح الأحد دعوهم للاعتصام احتجاجا على تاخر صرف راتب شهر فبراير، وتنصل الادارة من الإلتزام باتفاقية العمل، قام افراد الامن الجدد باصطحاب اعضاء النقابة لمكان مجهول

وهو ما دفع العمال الى الدخول فى اعتصام تضامنا مع زملائهم، وافاد احد العمال بالشركة انه تلقى اتصال من عضو بالنقابة افاد بانهم محتجزين لأجل أجبارهم على التوقيع على استقالاتهم،  فأتصل العمال بالمالك وهددوا بالتصعيد والدخول فى أضراب مفتوح لحين عودة زملائهم

وقال العمال ان زملائهم اعضاء النقابة هم “عمرو سليمان رئيس النقابة، وفرج فاروق، واحمد يوسف المتحدث باسم اللجنه، واحمد صلاح وكيل النقابة ومحمد انور وأحمد يوسف وايمن نوفل وفتحى ياسين واحمد محمد مرسى وأحمد فراج

وعقب ذلك وقعت مشادات بين العمال وبين افراد الامن والحراسة الجدد رافضين وجودهم بالمصنع، وزاد من حدة الموقف اغلاق هواتف القيادات العمالية وانقطاع الاتصالات بينهم وبين اربعة من زملائهم الذين اخبروهم بانهم متجين لقيادة الجيش الثالث للقاء أحد القيادات بحضور أبو العينين للتوصل لحل للازمة وتحقيق مطالب العمال بحسب ما ذكر العمال بالمصنع.

كما زادت الازمة بتقديم اللجنة النقابية استقالتهم واخلاء الطرف، مما اعتبره العمال انهم واجهوا تهديدات وضغوط من اجل تقديم الاستقالة واخلاء الطرف،حيث اتهموا محمد ابو العنين باحتجاز 9 من القيادات العمالية ومحاولة تلفيق اتهامات لهم مثل التعدى على القوات المسلحة.

وقد صرح فرج فاروق عضو اللجنة النقابية، انه اصبح ليس مسئول عما يجرى،حيث اخلى طرفه فى عقود رسميه مع ادارة الشركة، وان اللجنة النقابية قدمت استقالتها بمحض ارادتها دون التعرض لضغوط او تهديدات،وانهم لم يقوموا بتحريض العمال من اجل الاضراب لاجلهم.

من جانبة اوضح اللواء محمد شمس الدين قائد الدفاع الجوى بالجيش الثالث الميدانى ومسئول لجنه التفاوض فى الجيش انه لا صحة لما تردد عن احتجاز اعضاء اللجنه النقابية بمصنع سيراميك كليوباترا العين السخنه داخل مقر قيادة الجيش بعجرود

وأكد ان ما كل ما تردد بشان احتجازهم للضغط عليهم وتقديم اللجنه النقابية استقالتها عار تماما من الصحه، واوضح ان اعضاء اللجنه إلتقوا برجل الاعمال محمد ابو العينين رئيس مجلس ادارة الشركة، وانهى بعض العمال باللجنه النقابية وعمال أخرين من خارج اللجنه طرفهم من الشركة، بناء على رغبتهم ،حيث حصلوا على مستحقاتهم المالية كاملة نقدا وليس شيكات، حيث تسلموا اموالهم فى نهاية الاجتماع الذى عقد بمقر القياده بعجرود.

هذا وقد اصر العمال على المطالبة بعودة زملائهم المستقيلين والذين ادعوا انهم قدموا استقالتهم تحت التهديد،إلى ان أعلن أحمد مهران محامى أعضاء النقابة،ان اعضاء النقابة المستقيلن تلقوا مبلغ يصل إلى 120 الف جنيه مقابل اخلاء الطرف،و أنه تنازل عن كافة القضايا ولن يكون موكلهم أمام أى قضايا، بسبب موقهم الاخير ومحاولة استغلال العمال ليعيدوهم إلى عملهم مرة اخرى مع عدم إعادة مبلغ 120 الف جنيه لكل منهم،كما قام بتحذير العمال من الانزلاق فى هذا الفخ وعدم افتعال أى ازمة.

ومن جانبهم اعلن عدد من عمال الشركة انهم بصدد انتخاب نقابة عمالية جديدة يتوسمون من خلالها خيرا فى السعى لمصالح العمال وليس مصالح ومنافع شخصية، وان مطالبهم مع الادارة اصبحت تنحصر فقط فى توفير الرعاية الطبية المناسبة للعاملين  وأسرهم وتحريك المتغير مع الراتب وبدل المخاطر وصرف الأرباح المتاخرة عن عامى 2012 و2013 وضمان سلامة العمال.