“ولاد البلد” تنشر أسماء المرشحين المحتملين لجولة الإعادة فى انتخابات مجلس النواب

“ولاد البلد” تنشر أسماء المرشحين المحتملين لجولة الإعادة فى انتخابات مجلس النواب
كتب -

صورة أرشيفية

أجرت “ولاد البلد” استطلاعًا للرأي على عينة عشوائية قوامها 1121 شخصًا في جميع دوائر المحافظة التسعة، وذلك للتعرف على أبرز المرشحين، الذين من المرجح خوضهم جولة الإعادة، المقرر انعقادها في 27 و28 أكتوبر الحالي.

استخدم الإصدار أسلوبًا متجردًا أثناء إجراء استطلاع الرأي، بعيدًا عن أي أهواء شخصية أو محاباة لمرشح بعينه، وهو ما يظهر جليًا في ذكر البيانات والمعلومات الخاصة بالعينة المستخدمة أثناء إجراء الاستطلاع، حتى يمكننا أن نخرج بالأسماء الأقرب إلى جولة الإعادة.

الدائرة الأولى “بندر أسيوط”:

حصل المرشح محمد حمدي محمد محمد دسوقي على 33 صوتًا، يليه في المركز الثاني محمد أحمد فرغلي مصطفى وشهرته “محمد الصحفي” بـ 23 صوتًا، يليه في المركز الثالث أحمد علام محمد شلتوت بـ12 صوتًا، وفي المركز الرابع المهندس عماد عوني رمزي عبدالسيد بـ10 أصوات، ومحمد عبدالسلام مُك في المركز الخامس بـ4 أصوات.

شملت العينة 100 صوت من بينهم 30 شابًا، و31 سيدة، و21 رجلًا، و18 من كبار السن، فيما أوضح 22 شخصًا أنهم لا يعرفون أسماء المرشحين، وقرر 12 آخرون مقاطعة التصويت في الانتخابات بشكل نهائي.

يبلغ عدد المرشحين في الدائرة 32 مرشحًا يتنافسون على مقعدين، وإجمالي عدد الأصوات المقيدة باللجنة العليا للانتخابات بالدائرة 163 ألفًا و922 صوتًا بدائرة قسم أول “حي غرب”، و115 ألفًا و91 صوتًا بدائرة قسم ثان “حي شرق”، بإجمالي 279 ألفًا و13 صوتًا.

الدائرة الثانية “مركز أسيوط”:

صعدت أسهم المرشح أحمد حسن محمد مهران في المركز الأول بواقع 76 صوتًا، وجمال عباس عمر أحمد في المركز الثاني بواقع 40 صوتًا، يليه في المركز الثالث سيد محمد عمر درويش بـ36 صوتًا، وفي المركز الرابع جاء عبدالحميد أحمد عبداللاه بواقع 11 صوتًا، والمركز الخامس زكريا محمود نصير بواقع 7 أصوات.

أُجري الاستطلاع على عينة عشوائية قدرها 191 مواطنًا مقسمة على مناطق مركز أسيوط منها قرى موشا 16 صوتًا، وعلوان 13 صوتًا، والهدايا 15 صوتًا، ودرنكة 10 أصوات، ومنقباد 26 صوتًا، وبني حسين 44 صوتًا، ونجع سبع 22 صوتًا، وإسكندرية التحرير 24 صوتًا.

استهدفت العينة 90 شابًا، و49 رجلًا، و31 امرأة، و21 من كبار السن، بينهم 28 شخصًا غير مهتمين بالعملية الانتخابية، بينما قرر 11 آخرون المقاطعة.

يتنافس في الدائرة 12 مرشحًا على مقعدين، ويبلغ إجمالي عدد الأصوات المقيدة باللجنة العامة للانتخابات بالدائرة 257 ألفًا و243 صوتًا ممن لهم حق التصويت بمركز أسيوط.

الدائرة الثالثة “ديروط”:

جاء محمد الباشا عيد أحمد في المركز الأول بواقع 95 صوتًا، يليه محمد مصطفي محمود سليم، وشاهين شاكر كيلاني بواقع 70 صوتًا لكل منهما، ثم أحمد زهير أحمد وشهرته “حمادة زهير” في المركز الثالث بواقع 69 صوتًا، ثم محمد عبدالمنعم زين قرشي وشهرته “حمادة قرشي” بـ62 صوتًا في المركز الرابع، ومصطفى أحمد قرشي في المركز الخامس بواقع 46 صوتًا.

أُجري الاستطلاع على 100 عينة عشوائية استهدفت فئات الشباب والسيدات والرجال وكبار السن وفلاحين وموظفين، وشملت مدينة ديروط وقرى جرف سرحان، وبني يحيي، والمطاوعة، والحوطا، والعوامر، ونزلة عبداللاه، والمندرة، وساو، وعزبة التحرير، ونزلة السراقنا، وأمشول، وأبو الهدر، ونجع سويلم، والنصرية، وديروط الشريف، وقصر حيدر، وصنبو.

يتنافس في الدائرة 14 مرشحًا على ثلاث مقاعد، ويبلغ إجمالي عدد الأصوات المقيدة باللجنة العامة للانتخابات بالدائرة 292 ألفًا و911 صوتًا.

الدائرة الرابعة “مركز القوصية”:

تصدر راشد محمد أبوالعيون المركز الأول بواقع 48 صوتًا، يليه في المركز الثاني صلاح عبدالرحيم عبدالحافظ بواقع 44 صوتًا، وفي المركز الثالث إبراهيم عبدالنظير عبدالرحيم وشهرته “إبراهيم نظير” بواقع 43 صوتًا، وفي المركز الرابع محمد هاني فرغلي مبروك وشهرته “هاني مبروك” بواقع 41 صوتًا.

أُجرى الاستطلاع على عينة عشوائية مكونة من 100 شخص، شملت فئات من الشباب “ذكور وإناث” وكبار السن، وتوزعت الأصوات بنسبة 30 للشيوخ والرجال، و26 شابًا، و10 سيدات، فيما اتفق 26 شخصًا على مقاطعة الانتخابات، لأنهم يرون لا أحد يصلح من المرشحين لدخول المجلس، كما أشار 8 أشخاص إلى أنهم سيذهبون لإبطال أصواتهم حتى لا يتم تزويرها.

شملت أماكن إجراء الاستطلاع مدينة القوصية بواقع 20 صوتًا، وقرية نزالي جانوب بواقع 20 صوتًا، وقرية الأنصار بواقع 10 أصوات، وقرية التمساحية بواقع 10 أصوات، وقرية الشيخ عون الله بواقع 20 صوتًا، وقرية عرب الشيخ عون الله بواقع 20 صوتًا.

يتنافس في الدائرة 22 مرشحًا على مقعدين، ويبلغ إجمالي عدد الأصوات المقيدة باللجنة العامة للانتخابات بالدائرة 252 ألفًا و469 صوتًا.

الدائرة الخامسة “مركز منفلوط”:

تصدر محمد حسين عبدالرحيم حسين المرتبة الأولى بواقع 77 صوتًا، ويليه في المرتبة الثانية منتصر مالك يعقوب وشهرته “منتصر العمدة” بواقع 75 صوتًا، وفي المرتبة الثالثة جاء ممدوح حمدي أحمد حسن العياط بواقع 47 صوتًا.

وفي المرتبة الرابعة جاء حامد علي عبدالعال وشهرته “حامد علي بابا” بواقع 41 صوتًا، بعد إجراء استطلاع الرأى على 100 عينة عشوائية توزعت فيها الأصوات بنسبة 43 رجال وشيوخ، و40 شابًا، و17 مرأة، فيما أجمع 22 شخصًا على المقاطعة، وعدم ذهابهم للانتخابات، لأنهم يرون لا أحد من المرشحين يستحق أن يكون عضو البرلمان- على حد قولهم.

شملت أماكن إجراء الاستطلاع مدينة منفلوط بواقع 39 عينة، وقرى بني رافع بواقع 13 عينة، وبني مجد بواقع 16 عينة، وبني عدي بواقع 21 عينة، والحواتكة بواقع 11 عينة.

يتنافس في الدائرة 17 مرشحًا على مقعدين، ويبلغ إجمالي عدد الأصوات المقيدة باللجنة العامة للانتخابات فى الدائرة 262 ألف و912 صوتًا.

الدائرة السادسة “البداري وساحل سليم”:

صعدت مؤشرات هلال عبدالحميد حسن إسماعيل بواقع 31 صوتًا، يليه عمر جلال حسن هريدي بواقع 25 صوتًا، وكذلك مديح سيد عمار زناتي بـ16 صوتًا، وفي المركز الرابع محمد محمود محمد أحمد وشهرته “محمود قاعود” بـ12 صوتًا.

جاءت نتيجة الاستطلاع بناءً على آراء عينة عشوائية مكونة من 100 شخص ما بين فئة شباب وذكور وإناث وكذلك كبار سن، ووزعت العينة على 65 مواطنا من البداري باعتباره الأكبر مساحة وتعدادًا في السكان و35 مواطنًا من مركز ساحل سليم.

توزعت الأصوات بنسبة 42 شابًا، و30 سيدة، و12 من كبار السن، فيما أشار 16 شخصًا إلى أنهم غير مهتمين بالعملية الانتخابية، وليس لديهم ثقة في أحد، ولن يشاركوا في الانتخابات، وشملت أماكن إجراء الاستطلاع مدينة البداري، وقرى العقال البحري، والعقال القبلي، وعزبة المراكبية، والنواورة، ومنشأة البداري، والنواميس، وكذلك مدينة ساحل سليم، وقرى تاسا، والتناغة الشرقية، والشامية، وبويط.

يتنافس في الدائرة 24 مرشحًا على مقعدين بعد استبعاد الإدارية العليا 3 مرشحين هم العميد حسين الشريف “مرشح مستقل”، وأسامة ذكري “مرشح عن حزب الريادة”، وعامر عبدالرحيم “مرشح حزب الوفد”.

ويبلغ إجمالي عدد الأصوات المقيدة باللجنة العليا للانتخابات بمركز البدارى 139 ألفا و868 ناخبا وناخبة، وعدد الأصوات المقيدة بمركز ساحل سليم 92 ألفا و322 ناخبا وناخبة بإجمالى 232 ألفا و190 صوتًا.

الدائرة السابعة “أبنوب والفتح”:

تصدر المركز الأول ياسر عمر محمد عمر بعدد 37 صوتًا، يليه صلاح كرم عيسى سعيد في المركز الثاني بعدد 16 صوتًا، ثم هيثم بدري علي أحمد في المركز الثالث بعدد 11 صوتًا، يعقبه صالحين سالمان محمد أحمد في المركز الرابع بعدد 9 أصوات، ثم محمد علي محمد إبراهيم مقلد في المركز الخامس بعدد 7 أصوات، ويليه في المركز السادس عبدالكريم محمد زكريا علي بعدد 5 أصوات.

أجرى الاستطلاع على عينة عشوائية مكونة من 100 شخص، منهم 60 مواطنًا من مركز أبنوب، و40 مواطنًا من مركز الفتح، وذلك في أماكن متفرقة بالمركزين هي قرية المعابدة، وقرية الشنابلة، قرية نزلة بهيج الحاوى، ومدينة أبنوب، وقرى الواسطى وعرب الأطاولة، وبني مر والعصارة وأولاد سراج والفيما وبني زيد، ومدينة الفتح.

هذا وأبدي 8 أشخاص عدم معرفتهم بالمرشحين، وكذلك 7 آخرين عدم اهتمامهم بالعملية الانتخابية، نظرًا لعدم ثقتهم فى أى ناخب، ولذا لن يشاركوا فى الانتخابات النيابية -على حد قولهم.

يتنافس في الدائرة 32 مرشحًا على مقعدين، ويبلغ إجمالي عدد الأصوات المقيدة باللجنة العامة للانتخابات بمركز الفتح 155 ألفًا و7 أصوات، وعدد الأصوات المقيدة بمركز أبنوب 192 ألفًا و955 صوتًا، بإجمالي 347 ألفًا و962 صوتًا.

الدائرة الثامنة “مركز وقسم أبوتيج”:

أسفرت نتائج استطلاع الرأي عن تصدر العقيد علاء الدين خيرالله المركز الأول بـ30 صوتًا، ويليه الحاج عبد العال الدقيشي وشهرته “عبده الدقيشي” بواقع 23 صوتًا، وفي المركز الثالث جاء محمد ثروت فراج بواقع 17 صوتًا، والمركز الرابع عمران عثمان موسى وشهرته عمران أبوعقرب بواقع 16 صوتًا.

شملت العينة 130 شخصًا من الشباب والسيدات وكبار السن والرجال منهم 45 من المدينة، و15 من قرية النخيلة، و10 من قرية باقور، و10 من قرية نزلة باقور، و15 من قرية الزرابي، و15 من قرية دوينة، فضلًا عن 20 آخرون بقرى دكران، والأقادمة، والفيلو.

يتنافس فيها 18 مرشحًا على مقعدين، ويبلغ إجمالي عدد الأصوات المقيدة باللجنة العامة للانتخابات بقسم أبوتيج 50 ألف، و363 صوتًا، وعدد الأصوات بمركز أبوتيج 122 ألف، 711 صوتًا، بإجمالي 173 ألف و74 صوتًا.

الدائرة التاسعة “صدفا والغنايم”:

أسفرت نتائج استطلاع الرأي عن حصول محمد علي عمر رشوان على 129 صوتًا، يليه ممتاز محمد عامر دسوقي على 122 صوتًا، ثم الحسيني عيسى جلال بواقع 120 صوتًا، ومحي الدين محمد موسى أبوجبل بواقع 103 أصوات، وعلاء الدين عبدالغني إسماعيل عواجة بواقع 96 صوتًا.

شمل الاستطلاع 200 عينة عشوائية من بينهم 80 شابًا و60 عاملًا وفلاحًا، و40 سيدة، و20 موظفا، بواقع 130 شخصًا من قرى ومدينة صدفا، لأنه يضم كتلة تصويتية أكبر، و70 من قرى ومدينة الغنايم، بينما أعلن 20 شخصًا من العينة مقاطعتهم التصويت.

يتنافس في الدائرة 8 أشخاص على مقعدين، ويبلغ إجمالي عدد الأصوات المقيدة باللجنة العامة للانتخابات بمركز الغنايم 70 ألفًا و604 أصوات، و100 ألف و477 صوتًا بصدفا، بإجمالي 171 ألف و81 صوتًا.