“ولاد البلد” تسأل مواطني نجع حمادي: ماذا لو أصبحت نائبًا بالبرلمان؟

“ولاد البلد” تسأل مواطني نجع حمادي: ماذا لو أصبحت نائبًا بالبرلمان؟
كتب -

 

قنا – مريم الرميحي:

تُرى ماذا يفعل رجل الشارع البسيط إذا أُتيحت له الفرصة أصبح رجل برلمان؟، ما هي الأهداف التي يسعى لتحقيقها، والتي يراها الأكثر أهمية ليعيش عيشة كريمة؟

“ولاد البلد” طرحت السؤال على عدد من مواطني نجع حماديي، وجائت إجابتهم كالتالي:

يقول جمال الخضيري، مدير المتابعة الميدانية بالإدارة الزراعية سابقًا، لو كنت كان نائبًا بالبرلمان لعملت على توفير حياة كريمة لأهالى نجع حمادي، وإنشاء أكشاك للباعة الجائلين بالمدينة بشكل خاص.

ويقول أحمد مهران، أحد المواطنين، إن أول اهتماماته هي الصرف الصحى في المدينة والقرى والطرق الرئيسية للقرى، ولا بد من الاهتمام بتوفير حياة كريمة للمسنين وذوي الاحتياجات الخاصة ومراقبة إهمال المستشفيات والوحدات الصحية المهملة.

ويقول عمرو السيد، معلم، إنه سيهتم بالمنطقة الصناعية وإقامة مشاريع استثمارية ووحدات سكنية تتمتع بعدالة التوريع والمساهمه في سن تشريعات تعمل على تشجيع الشباب على العمل.

بينما يرى رمضان رشاد، لا يعمل، أن على نواب البرلمان الاهتمام بمستقبل الصغار، ولو كان نائبًا لكانت أولى أهدافه تحسين الخدمات الصحية بالمستشفى العام والوحدات الصحية والمصالح الحكومية.