وقفة نسائية بالسويس تطالب بـ “إعدام المتحرش”

وقفة نسائية بالسويس تطالب بـ “إعدام المتحرش”
كتب -

السويس – علي أسامة:

نظم عدد من السيدات بالسويس، عصر اليوم السبت، وقفة على الكورنيش، احتجاجا علي انتشار ظاهرة التحرش، مطالبات بإعدام المتحرشين.

بدأت الوقفة بترديد المشاركات هتافات؛ بنت جدعة في الميدان والمتحرش كلب جبان، كما رفعن لافتات للمطالبة بـ “إعدام المتحرشين”، وحماية فتيات مصر.

وأشارت لينا خالد، إحدى منسقات الحملة، إن سبب الحملة هو الإعتراض على انتشار ظاهرة التحرش، خاصة بعد واقعة ميدان التحرير، من هتك عرض لسيدات وفتيات خلال الاحتفال بتسليم السلطة، مطالبة بتفعيل قانون التحرش على كل الأعمار وتغليظ العقوبة، “لأن بعض القصر يتحرشون بالفتيات، والشرطة تفرج عنهم لصغر سنهم فيعاودون فعلتهم مرة أخرى”.

وقالت مروة رضوان، منسقة حركة “توموروا”، إن أعداد الفتيات والسيدات اللائي تعرضن للتحرش لا حصر لها، وإن جميع الإحصائيات تشير إلى أن مصر أول دولة لا يمكن أن تعيش بها المرأة سالمة من التحرش، فهل هذه الإحصائيات مبنية فقط على الانتهاكات في الشارع أم على الإغتصاب؟، مشيرة إلى أن الفتاه المصرية تتعرض إلى الاغتصاب منذ يوم ولادتها، فهي مغتصبة في كل الحقوق مثل؛ التعليم والحياة والعمل والحرية والملبس واختيار شريك الحياة، بجانب ما تتعرض له من جرائم مثل ختان الإناث وزواج القاصرات، حيث من العجب أن المجتمع يلوم علي منتهكي الأجساد فقط، ويرى أن انتهاك باقي الحقوق هو سبب للمحافظة علي شرف المرأة.