وقفة احتجاجية غدًا للعاملين بالتأمين الصحي بدمنهور احتجاجًا على نقل العيادات

وقفة احتجاجية غدًا للعاملين بالتأمين الصحي بدمنهور احتجاجًا على نقل العيادات
كتب -

البحيرة- محمود السعيد:

أعلن العاملون بعيادات الهيئة العامة للتأمين الصحي، واتحاد أصحاب المعاشات، وعدد من القوى السياسية في دمنهور، تنظيم وقفه احتجاجية، غدًا الإثنين، للتنديد بقرار نقل عيادات التأمين الصحى من موقعها الحالى، بجوار الكبرى العلوى بوسط دمنهور، إلى مكان اخر فى أطراف المدينة.

وقرر العاملون بعيادات الهيئة العامة للتأمين الصحى، عدم تنفيذ قرار مديرة فرع البحيرة بإخلاء المبنى الذى يضم العيادات، وأعلن عدد من الأحزاب السياسية من بينها، التحالف الشعبى، والتجمع، تضامنه مع العاملين والمنتفعين الذين يبلغ عددهم 85 ألف منتفع.

كانت الدكتورة عصمت السيد، مدير فرع التأمين الصحى بالبحيرة، قد أخطرت، اليوم، العاملين بالعيادات، بإخلاء المبنى بغرض ترميمه والتوجه غدًا إلى مبنى التأمين الصحى بحى أبو الريش وترك العُهد الخاصة بهم.

من جانبهم، اعتبر العاملون والمنتفعون هذا القرار مخالفًا لقرار رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحى، والذى طالب باستئجار مقر مؤقت يستوعب العيادات والأجهزة ولا يعيق المنتفعين، كما إنه يخالف خطاب اللواء مصطفى هدهود، محافظ البحيرة، لفرع الهيئة بالبحيرة والذى طالب بإرجاء تنفيذ الإخلاء لحين توفير مبنى مناسب يستوعب أعداد المرضى بشكل مؤقت.

وقال حمدى شوال، نائب رئيس اللجنة النقابية لأصحاب المعاشات وأحد المنتفعين، إن مديرة الفرع تصر على توزيع العيادات التى تقع فى وسط المدينة، والموجودة بجوار 12 مديرية خدمية، إضافة إلى عدم رغبتها فى توفير مقر مؤقت يستوعب تلك الأعداد الهائلة من المرضى.

مضيفًا، أنه تم توفير أماكن بديلة عديدة، كما تبرع عدد من أصحاب المعاشات والمواطنين بسداد القيمة الإيجارية بغرض تخفيف المعاناة على المرضى من كبار السن.

وأشار، الشوالى، إلى إنه تم التواصل مع محافظ البحيرة حيث طلب من مديرة الفرع مخاطبة المحافظة لتوفير مكان بديل حتى تتمكن المحافظة من إصدار قرار بتخصيص مقر، إلا إن مديرة الفرع رفضت مخاطبة المحافظة بشكل رسمى.