وقفة احتجاجية ببورسعيد تطالب بإنشاء شرطة خاصة لضبط المتحرشين

وقفة احتجاجية ببورسعيد تطالب بإنشاء شرطة خاصة لضبط المتحرشين
كتب -

بورسعيد – محمد الحلوانى:

نظم عدد من الشباب بمحافظة بورسعيد، اليوم السبت، وقفة احتجاجية بجوار مديرية أمن بورسعيد، بشارع طرح البحر، تحت شعار “نازلين لرفض كارثة اغتصاب نساء مصر في الشوارع”، وطالب المشاركون بتفعيل قانون لمناهضة التحرش، وإنشاء شرطة خاصة لضبط المتحرشين.

رفع المشاركون بعض اللافتات المعبرة عن رفضهم لحالات التحرش المتكررة في الشوارع، مطالبين بتنفيذ أقصى عقوبة على المتحرش، ورفض كافة أشكال العنف الجنسي، كما قاموا برفع لافتة كتب عليها “لو ضد التحرش إضرب كلاكس”، والتي لاقت تجاوبا من قائدي السيارات.

من جانبه قال كمال زكى، أحد منظمي الوقفة، إن المطالب الخاصة بالوقفة هي تعديل وتفعيل قانون مناهضة العنف الجنسي بشكل رادع للتحرش، وإنشاء جهاز شرطي خاص لحماية النساء في الشوارع، من خلال رصد المتحرشين وتقديمهم للعدالة، وإنشاء مراكز تأهيل نفسي لضحايا التحرش والانتهاكات، وأيضا تأهيل المتحرش نفسه باعتباره شخصا مريضا، وضرورة إيجاد همزة وصل بين الحكومة والمنظمات المدنية التي تعمل على هذا الملف.

وأضاف، زكى، أن من المطالب، أيضا، إنشاء لجنة حكومية خاصة لرصد حالات التعدي والتعامل معها بشكل حازم، موضحا أن هذه الوقفة ربما هي الأولي في بورسيعد لكنها لن تكون الأخيرة، ولن تتكرر فقط عند حدوث واقعة أخرى، بل نحن مستمرون وسيكون لنا وقفات أخرى شهريا، وفي مختلف المحافظات حتى يتم القضاء نهائيا على هذا الجرائم غير الإنسانية.