وفد هيئة التخطيط العمراني يزور الوادى الجديد غدا لاعتماد الأحوزة العمرانية

وفد هيئة التخطيط العمراني يزور الوادى الجديد غدا لاعتماد الأحوزة العمرانية
كتب -

الوادى الجديد – محمد صقر: 

يزور وفد من هيئة التخطيط العمرانى محافظة الوادى الجديد، غداً، لبحث آليات اعتماد أحوزة القرى والتوابع والنجوع والعزب التي تم إدخالها ضمن الأحوزة العمرانية على مستوى مراكز وقرى المحافظة، والبالغ عددها: 47 قرية، و85 تابعا، و45 عزبة ونجع وكفر، ضمن الأحوزة العمرانية المعتمدة من الهيئة.

وأفاد بيان إعلامى أن اللواء محمود عشماوي، محافظ الوادي الجديد، أشار إلى أن وفد هيئة التخطيط العمرانى سوف يناقش مع الأجهزة التنفيذية المختصة بالمحافظة آليات تنفيذ المخططات العمرانية الجديدة لكافة المناطق التي تم اعتمادها بما يوفر على المواطنين إنهاء إجراءات التراخيص والتصاريح الخاصة بالبناء ضمن الأحوزة التي تم الاتفاق عليها.

ومحافظة الوادى الجديد أكبر محافظات مصر من حيث المساحة وأقلها سكاناً، فتبلـغ مسـاحـتها 440098 كـم2 بمـا يعـادل 44 % مـن المسـاحـة الكليـة لمصــر،  وحوالي 66%من مساحة الصحراء الغربية، وهذه المساحة تشمل ثلاث واحات هى: الخارجة، الداخلة، الفرافرة، وبحسب الموقع الرسمى لمحافظة الوادى الجديد فأن “عدد السكان بلغ في نهاية عام 2013 ( 234016 ) نسمة، منهم 105589 نسمة في الحضر بنسبة 50.4 %،   و 104008 نسمة في الريف بنسبة 49.6 % من إجمالي السكان، وتبلغ الكثافة السكانية 1 فرد لكل 2 كم2، وفى المساحة المأهولة تبلغ 174 نسمة لكل 1 كم 2.

 وتتكون المحافظة من خمــسة مراكز إدارية وخمس مدن، هى مراكز: الخارجة- عاصمة المحافظة-، الداخلة، الفرافرة، باريس، بلاط، ومدن: الخارجة، باريس، موط، بلاط،الفرافرة، كما تضم المحافظة 47 وحدة محلية قروية, تتبعها173 قرية رئيسية وتابع.

وشعار محافظة الوادي الجديد، بحسب موقع المحافظة الرسمى، يرمز أحد معالم الحضارة الفرعونية القديمة في الوادي وهو معبد هيبس, ويتضمن الشعار أيضا رمز النخيل الذي تشتهر به المحافظة وهو يعتبر المحصول القومي للمحافظة, ويتضمن أيضا سنبلة القمح وترس ورمز من الصحراء البيضاء على شكل رأس جمل.

وبحسب الموقع الرسمى للمحافظة فإن الوادي الجديد “كان يسمى قديما بمحافظة الصحراء الجنوبية، ومع تطبيق نظام الإدارة المحلية عام 1961م أنشأت محافظة الوادي الجديد ضمن التقسيم الإداري الجديد”، ويرجع أصل تسميت المحافظة باسم الوادى الجديد إلى إعلان الرئيس الراحل جمال عبد الناصر عام 1958م عن البدء في إنشاء واد مواز لوادي النيل يخترق الصحراء الغربية لتعميرها وزراعتها إعتمادا علي مياه العيون والآبار بهدف تخفيف التكدس السكاني في وادي النيل، وكانت تسمي قبل ذلك محافظة الجنوب، وفي يوم 3 أكتوبر سنة 1959 وصلت أول قافلة لتعمير والاستصلاح بالوادي الجديد، وتم اعتبار ذلك اليوم عيدا قوميا تحتفل به المحافظة كل عام، وفي العام 1961 أنشئت محافظة الوادي الجديد ضمن التقسيم الإداري لمحافظات الجمهورية.

 

أما عن تاريخ المنطقة فقد عرفت واحات مصر منذ أقدم العصور، فواحة الخارجة سميت بـ”الواحة العظمي”، حيث كانت تشغل منخفضا كبيرا في الصحراء، وعاصمتها “هيبس” والتي اشتق اسمها من كلمة هبت ومعناها المحراث، وكانت الواحات الداخلة تسمي كنمت وعاصمتها (دس- دس) أي (اقطع- اقطع) بمعني قطع الأرض وشقها لزراعتها، وعرفت الفرافرة باسم (تا- احت) أي أرض البقر، وعاش في المنطقة إنسان عصور ما قبل التاريخ منذ حوالي 5000 سنه ق.م. وترك آثاره في ربوع الواحات منها جبل الطير بالخارجة ودرب الغبارى بطريق الخارجة – الداخلة وفي العوينات جنوب الواحات، وفي العصور الفرعونية كانت الواحات تمثل أهمية قصوى لكونها خط الدفاع الأول عن مصر القديمة لتعرضها لهجمات النوبيين من الجنوب والليبيين من الغرب، وكان الفراعنة يهتمون بهدوء المنطقة واستقرارها وتظهر آثارهم في عدة مناطق بالخارجة والداخلة.