وفد من المحامين يزور المنيا غدًا للوقوف على أحداث الفتن الطائفية

وفد من المحامين يزور المنيا غدًا للوقوف على أحداث الفتن الطائفية أحداث كوم اللوفي بالمنيا

قال سعيد عبد المسيح المحامي بالنقض ومدير المركز المصري للتنمية وحقوق الإنسان إن وفدًا من المحامين سيقوم غدًا الجمعة، بزيارة تمهيدية إلى محافظة المنيا لزيارة المعتدى عليهم من الأقباط في حوادث الاعتداءات التي تمت في الفترة الأخيرة.

وأوضح عبدالمسيح أن الزيارة ستبدأ بقرية طهنا الجبل وتقديم واجب العزاء لأسرة الشهيد الشاب فام ماري، ومقابلة المعتدى عليهم في هذه الواقعة والمصابين، وكذلك مقابلة شهود عيان على الواقعة.

وأضاف أنهم سيتوجهون أيضًا إلى قرية أبو يعقوب لمقابلة المتضررين الذين تم حرق منازلهم على خلفية بناء كنيسة، والتوجه إلى قرية كوم اللوفي التي شهدت حرق منازل أقباط فيها على خلفية بناء كنيسة أيضًا.

وبين مدير المركز المصري للتنمية وحقوق الإنسان أنهم سيذهبون إلى قرية الكرم لمقابلة الذين تم الاعتداء عليهم وحرق منازلهم وتعرية السيدة المسنة فيها على خلفية علاقة عاطفية بين قبطي وسيدة مسلمة، موضحًا أنهم سيلتقون بشهود عيان في جميع هذه الوقائع.

وأوضح مدير المركز المصري للتنمية وحقوق الإنسان أنهم سيطلبون من جميع المتضررين في هذه الوقائع عمل توكيلات رسمية لهم حتى يستطيعون تقديمها للمحامي العام رئيس استئناف نيابات المنيا لمطالبته بتطبيق القانون، مشيرًا إلى أن الغرض من هذه الزيارة هو الوقوف على حقيقة هذه الاعتداءات والإخفاقات الموجودة من المسؤولين ومعرفة المحرضين على الفتن الطائفية لتقديم بلاغات رسمية بالأسماء حتى يتم وضع حد لتكرار هذه الاعتداءات وتطبيق القانون على المعتدين والمحرضين والمقصرين في تطبيق القانون.

وطالب سعيد أن توكل جميع قضايا الفتن الطائفية في المنيا إلى القضاء العسكري حتى يتم النظر والفصل فيها سريعًا، ليكون ذلك سببًا في منع تكرارها وتجددها مرة أخرى.

يذكر أن الزيارة التمهيدية التي يقوم بها وفد من المحاميين غدًا تأتي قبل زيارة وفد من النقابة العامة للمحامين بالقاهرة يوم الثلاثاء المقبل إلى المنيا للوقوف حول أحداث الاعتداءات والفتن الطائفية المتكررة باستمرار.

وشيع مئات الأقباط بقرية طهنا الجبل محافظة المنيا اليوم الاثنين، جنازة الشاب فام ماري خلف البالغ من العمر 27 عامًا، والذي قتل مساء يوم الأحد على خلفية أحداث طائفية.

كما ترأس الأنبا مكاريوس و8 قساوسة من مطرانية المنيا والمطرانيات المجاورة صلاة الجنازة، وسط هتافات غاضبة لأهالي القتيل.

ووقعت مشاجرات بين مسلمين ومسيحيين بقرية “طهنا الجبل” التابعة لمركز المنيا، مساء الأحد الماضي، أسفرت عن مقتل شخص وإصابة 3 مسيحيين بينهم إمرأة.

ويعد حادث قرية “طهنا الجبل” هو الرابع الذي تشهده محافظة المنيا في أقل من شهرين، عقب حوادث قرى “الكرم”، و”كوم اللوفي”، و”عزبة أبو يعقوب”.

وتشهد المنيا أعلى معدل في الحوادث الطائفية على مستوى الجمهورية، حيث استحوذت على 33.3% من إجمالي عدد الجلسات العرفية للحوادث الطائفية من يناير 2011 وحتى ديسمبر 2015، بحسب تقرير للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية.

ورصدت المبادرة المصرية 77 حالة توتر وعنف طائفي، بمختلف مراكز محافظة المنيا، منذ يناير 2011 وحتى يناير 2016. وتقول المبادرة إن هذا الرقم لا يتضمن حالات العنف والاعتداءات على الكنائس والمباني الدينية والمدارس والجمعيات الأهلية والممتلكات الخاصة التي تعرض لها الأقباط عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة في أغسطس 2013.

الوسوم