وفد “الإنقاذ” يحاول حل أزمة عمال “السخنة”

وفد “الإنقاذ” يحاول حل أزمة عمال “السخنة”
كتب -

السويس- علي أسامة:

توجه ظهر اليوم الخميس وفد من قيادات جبهة الإنقاذ بالسويس لميناء السخنة لحل أزمة إضراب العمال، ووضع خارطة طريق لإعادة تشغيل الميناء، وعدم الإخلال بحقوق العمال بعد لقاء  ممثلين عنهم، و لقاء اللواء هشام عيسي مدير إدارة الميناء.

وكان عمال الخدمات في ميناء العين السخنة دخلوا في إضراب عن العمل  الميناء منذ  الأحد الماضي، للمطالبة بتحسين وضعهم في الميناء.

وشهد اليوم الخامس للإضراب تحول منطقة ميناء العين السخنة لثكنة عسكرية، بعد انتشار مكثف لرجال الجيش الثالث داخل الميناء، بقيادة اللواء محمد شمس الدين قائد الدفاع الجوي في السويس، كما اعتصم قرابة 600 عامل خارج ابواب الميناء، إضافة إلى 350 داخل الميناء، قال بعض زملائهم إن الأمن منع عنهم دخول الطعام منذ يومين، بعد اشتباكات يوم الاثنين الماضي، بعدما حول بعض العمال احتجاز ثلاثة سفن أجنبية في الميناء.

وصرح محمد زكريا الجمال، المتحدث باسم النقابات المستقلة في السويس، أن سبب الأزمة هو توجه من إدارة الميناء لتغيير المقاول المسؤول عن العمال، وهذا ما رفضه العمال لأن تبعيتهم لمقاول خدمات بعيدا عن التعاقد الرسمى مع الشركة سيضع حقوقهم، كما عرض العمال على هيئة موانى البحر الاحمر التى كانوا تابعين لها تشكيل اتحاد عمال يضم كل عمال الخدمات بالميناء، ويتولى إدارته شخص منهم يختاره العمال، ويتم تأسيس شركة خدمات لوجستية تتعاقد بشكل رسمى مع شركة موانئ دبى المشغلة للميناء بحق انتفاع، إلا أن العرض قوبل بالرفض من موانئ دبى والهيئة.