وفاة قبطي بالمنيا بعد أسبوع من إصابته بطلق ناري في ليبيا

وفاة قبطي بالمنيا بعد أسبوع من إصابته بطلق ناري في ليبيا
كتب -

المنيا ـ محمد النادى:

توفى سلامة فوزي طوبيا، متأثرًا بإصابته بطلق ناري في الرأس، منذ أكثر من أسبوع، في مدينة بني غازي، بعد أن استهدفه مجهولون وأطلقوا النار عليه.

أصيب طوبيا، بطلق ناري في بني غازي أثناء تواجده بمحل عمله في منطقة الماجورى، وظل لأكثر من أسبوع تحت العلاج بعد نقله إلى مستشفى مطرانية سمالوط بالمنيا، وتدهورت حالته الصحية، بسبب استقرار الطلقة في المخ.

وحمل نزيه كامل طوبيا، ابن عم المتوفي، الحكومة المصرية والمسؤولين في الخارجية وفاة ابن عمه، مشيرًا إلى حالة اللامبالاة التى تعاملت بها الحكومة المصرية مع حالة طوبيا فور إصابته، مشيرًا إلى إن الخارجية المصرية لم تتدخل من قريب أو من بعيد لمتابعة الحالة.

وأضاف، على رغم إعلان الخارجية المصرية نقلها لطوبيا على نفقة الدولة إلا أنها لم تفعل ذلك واكتفى المسؤولون بالمداخلات التليفونية فقط عبر الفضائيات المصرية، وقامت أسرته بنقله على نفقتها الخاصة بتكلفة بلغت 20 ألف جنيه، حتى وصل إلى مستشفى شرق الإسكندرية وقامت أسرته أيضًا بنقله مرة أخرى إلى مستشفى مطرانية سمالوط لتلقى العلاج بداخلها.

أما شقيق المتوفى ويدعى كرم، فقال إن شقيقه توفى إكلينيكيًا في الساعات المتأخرة من مساء أمس، إلا أن الطبيب المعالج أكد فى الساعة الخامسة صباحًا وفاة سلامة، بعد معاناة استمرت لأكثر من أسبوعين من وجود رشح دموى في المخ وغيبوبة مستمرة، مطالبًا السلطات المصرية ضرورة الكشف على الجناة وضبطهم والتدخل لإنقاذ المصريين الموجودين في الأراضى الليبية، وفتح الحدود لعودتهم حتى لا يلقوا مصيرأخيه، على حد قوله.