وفاة طفل بمدرسة ببورفؤاد في ظروف غامضة

وفاة طفل بمدرسة ببورفؤاد في ظروف غامضة
كتب -

بورسعيد– محمد الحلواني:

توفي طفل في الصف الرابع الابتدائي، اليوم الثلاثاء، في ظروف غامضة، داخل مدرسة الراعي الصالح بمدينة بورفؤد بمحافظة بورسعيد.

كان الدكتور جمال عبد الناصر، مدير مديرية الشؤون الصحية ببورسعيد، قد تلقى إشارة من قبل مستشفي بورفؤاد العام تفيد بوصول جثة التلميذ مصطفى محمد سلامة (10 أعوام)، حيث توفي أثناء تواجده بالمدرسة.

وأمر مدير الشؤون الصحية، بإعداد تقرير طبي وتحرير محضر، وتم وضع الجثة تحت تصرف الطبيب الشرعي لمعرفة ما أن كان يوجد شبهة جنائية بالوفاة أم لا.