وفاة صاحبة “ثلاثية غرناطة” و”الطنطورية” عن عمر 68 عاما

وفاة صاحبة “ثلاثية غرناطة” و”الطنطورية” عن عمر 68 عاما
كتب -

القاهرة – ولاد البلد

توفيت الكاتبة والروائية رضوى عاشور، صباح اليوم الاثنين، عن عمر 68 عاما، ومن المقرر إقامة صلاة الجنازة بجامع صلاح الدين بالمنيل، بعد صلاة ظهر اليوم، والعزاء ليلا في مسجد عمر مكرم بوسط القاهرة.

ولدت الكاتبة في 26 مايو 1946، ومُنعت من الإقامة في مصر، وقت حكم الرئيس الأسبق أنور السادات مع زوجها الشاعر الفلسطيني مريد البرغوثي، صاحب كتاب الشهير “رأيت رام الله”، عقب توقيع السادات اتفاقية السلام مع إسرائيل، كما تم ترحيل نجلها الشاعر تميم البرغوثي من مصر، عقب مشاركته في احتجاجات ميدان التحرير، عام 2003، إثر غزو التحالف الدولي بقيادة أمريكا للعراق.

انتقلت رضوى عاشور إلى الولايات المتحدة، بعد دراسة اللغة الإنجليزية في كلية الآداب بجامعة القاهرة، وعقب حصولها على الماجستير في الأدب المقارن، ونالت الدكتوراه، بأطروحة عن الأدب الإفريقي الأمريكي، وأنجزت عن تلك الفترة كتابها “أيام طالبة مصرية في أمريكا”.

تُرجمت أعمال الروائية الكبيرة إلى عدة لغات، منها الإنجليزية والإيطالية والإسبانية، ونالت عدة جوائز أدبية، منها جائزة أفضل كتاب عام 1994 عن الجزء الأول من ثلاثية غرناطة، على هامش معرض القاهرة الدولي للكتاب، والجائزة الأولى من المعرض الأول لكتاب المرأة العربية عن ثلاثية غرناطة أيضا، وجائزة قسطنطين كفافيس الدولية للأدب في اليونان، وجائزة تركوينيا كارداريللي في النقد الأدبي في إيطاليا، وجائزة بسكارا بروزو عن الترجمة الإيطالية لرواية أطياف في إيطاليا، وجائزة سلطان العويس للرواية.

كما صدر للكاتبة مجموعات قصصية وروايات حظيت باهتمام كبير من النقاد العرب، بجانب “ثلاثية غرناطة”، ومنها “حجر دافئ” 1985، و”خديجة وسوسن” 1989، و”قطعة من أوروبا” 2003، و”الطنطورية”.