وسط استياء الأهالي.. محافظ الإسكندرية يحول مركز شباب الأنفوشى لحجز إداري

وسط استياء الأهالي.. محافظ الإسكندرية يحول مركز شباب الأنفوشى لحجز إداري
كتب -

الإسكندرية_عمرو أنور:

تشهد منطقتي الجمرك والمنشية بحي بحري الشهير، حالة من الإحتقان والغضب بين المواطنين، تجاه اللواء طارق مهدي، محافظ الإسكندرية، بعد قراره بتحويل مركز شباب الأنفوشي التابع لوزارة الشباب والرياضة، إلى حجز إداري لعدد من الجنسيات المختلفة، الذين تم ضبطهم فى محاولة هجرة غير شرعية منذ أيام.

وحسب شهود عيان، فإن المركز الشبابي تحول إلى مكان لحجز هؤلاء المهاجرين غير الشرعيين، بعدما تم إلقاء القبض عليهم من قبل قوات الشرطة، ويبلغ عددهم 227 شخصًا، فيما أفادت مصادر بمديرية الشباب والرياضة، بأن المحجوزين كسروا دواليب صالة الجمانيزيوم، إضافة إلى تحول غرف المركز إلى دورات مياه.

وعلمت “ولاد البلد” أن مجلس إدارة المركز أرسل شكوى عاجلة للمهندس خالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضة استغاثوا فيها من تحول المركز لحجز إداري، وطالبوه بضرورة مخاطبة الجهات المعنية بإخلاء المركز فورًا، حتى يعود النشاط، والذي توقف لأكثر من 15 يومًا.

يذكر أن اللواء طارق مهدي، محافظ الإسكندرية أصدر تعليماته باحتجاز المهاجرين غير الشرعيين داخل المركز، وأمر بإقامتهم الدائمة في المركز، لحين سفرهم إلى بلادهم عبر سفاراتهم المختلفة.