وزير النقل يفتتح ميناء قسطل البري بأسوان

وزير النقل يفتتح ميناء قسطل البري بأسوان
كتب -

أسوان – هناء الخطيب:

يفتتح اليوم الأربعاء، هاني ضاحي، وزير النقل، يرافقه اللواء مصطفى يسري، محافظ أسوان، ميناء قسطل البري بين مصر والسودان، بتكلفة إجمالية بلغت نحو 360 مليون جنيه، منها 80 مليونًا لإنشاء البوابات، والمنطقة الجمركية، والمبنى الإداري والإلكتروني، و100 مليون جنيه تكاليف إنشاء طريق “حجر الشمس- قسطل”.

وتحملت القوات المسلحة مبلغ 180 مليونًا تكاليف إنشاء 2 مرسى للسفن والمراكب وساحات للحاويات وشاحنات النقل الثقيل، فيما تبلغ طاقة حركة الميناء 80 شاحنة يوميًا

وقال محافظ أسوان إن الموقع الجغرافي لأسوان يؤهلها لأن تكون محورًا تجاريًا دوليًا، ومنطقة استثمارية بين مصر وأفريقيا، عبر السودان، مما يعكس اهتمام الحكومة بضخ استثمارات في هذا الإقليم، بالقطاعات الإنتاجية والخدمية، منها إنشاء طريقي قسطل / حلفا ، وتوشكي / أرقين بتكلفة 240 مليون جنيه.

كما سيتم افتتاح أسواق جديدة للصادرات المصرية بعد افتتاح ميناء قسطل البري، مع تسهيل حركة السفر حتى جنوب أفريقيا.

لافتًا إلى أن سيتم تشغيل عبارة نيلية بين مدينة أبو سمبل السياحية وقسطل خلال شهر، تصل حمولتها إلى 100 طنًا، وتستوعب 100 راكبًا، و 8 سيارات، لتسهيل حركة النقل النهري في الاتجاه نفسه مع عبارة أخرى لجزيرة هيسا، بتكلفة إجمالية 7 مليون جنيه، من الاعتمادات الذاتية لصندوق الخدمات بالمحافظة .

وأضاف يسري أن ميناء قسطل البري سيسهم في إحداث نقلة هائلة في حركة التجارة والاستثمار بين البلدين، بإضافة سوق حرة جديدة تعمل على تنمية حركة الصادرات والواردات للبضائع والثروة الحيوانية، علاوة على حركة المسافرين والبضائع بين شطري وادي النيل.

مشيرًا إلى أن الميناء الجديد يضم عدد من المنشآت والمباني الإدارية الخاصة بالجوازات والجمارك والمرور والحجر الصحي والبيطري والرقابة علي الصادرات والواردات، وأن هذه المنشآت مزودة بأحدث الأجهزة المتطورة في التفتيش والوزن، بجانب 3 مولدات كهربائية طاقة كل منها 500 كيلو وات.

بالإضافة إلي ساحة لانتظار الحافلات وسيارات النقل الثقيل، وطريق ترابي خاص بمرور الجمال بطول 280 م ، وعرض 6 م.

وتابع محافظ أسوان أنه سيتم إنشاء نقاط إسعاف على طريق قسطل / حلفا لتقديم كافة الخدمات الصحية والإسعافات الأولية السريعة لحركة النقل على الطريق، والعاملين في المنطقة، مع توفير الأمصال واللقاحات الطبية وفي مقدمتها أمصال العقارب والثعابين، بجانب إنشاء محطات للوقود وغيرها من الخدمات اللوجستية التي تسهم بشكل مباشر في دفع حركة الاستثمار بين البلدين.

لافتاً إلي أنه  يجري حالياً إنشاء المجزر الآلي الواقع علي طريق قسطل / حلفا بمسافة 20 كم من المرسى الشرقي، والذي تبلغ مساحته حوالي 120 ألف م2 كمرحلة أولى، كما تقدر تكلفته الاستثمارية بـ 15 مليون جنيه تساهم فيها استثمارات مصرية وتركية.

كما أن طاقة المجزر الآلي تصل إلى ذبح 250 رأس ماشية يوميًا في الفترة الأولى له، وهو مزود بأحدث وسائل وأجهزة الذبح والسلخ والتقطيع الآلي ، علاوة علي أنه مزود بأربع ثلاجات تبريد سعة ألف رأس ماشية، تعتمد على الطاقة الكهربائية التي سيتم توليدها من محطة ديزل تابعة للمجزر، تبلغ طاقتها 3/4 ميجا وات، وتشمل على 3 مولدات ديزل طاقة كل منهما 240 كيلو وات.

وأضاف المحافظ بأنه للحفاظ علي المخزون الاستراتيجي لمصر من مياه بحيرة ناصر من التلوث، تم تزويد المجزر الآلي بمحطة صرف صحي لمعالجة مخلفات المجزر والاستفادة من مخلفاته في صناعة أسمدة عضوية.

بجانب الاستفادة من المياه المعالجة في ري غابة شجرية تستخدم كمصدر لإنتاج الأخشاب وذلك علي مساحة إجمالية 440 ألف متر مربع ، مرسي أبو سمبل غرب بحيرة ناصر.