وزير النقل يتفقد أعمال التطوير بميناء دمياط

وزير النقل يتفقد أعمال التطوير بميناء دمياط
كتب -

دمياط – أحمد عبده:

زار المهندس هاني ضاحي، وزير النقل، ميناء دمياط، اليوم الأحد، حيث كان في استقباله كل من اللواء محمد عبد اللطيف منصور، محافظ دمياط واللواء بحرى عبد القادر درويش، رئيس هيئة الميناء.

وتفقد الوزير على متن القاطرة “جمال الدين” آخر التطورات داخل الميناء، حيث تفقد رصيف الخدمات الجديد الذي تم إنشاؤه بتكلفة 16 مليون جنيه، ويبلغ طوله 120 مترًا، ويسع لعدد 8 وحدات بحرية ويستخدم من الجانبين.

وأكد على أن هناك خططًا موضوعة من قبل الوزارة خلال المرحلة المقبلة لتخفيف العبء على شبكة الطرق المصرية من خلال تقليل عدد الرحلات اليومية، خاصة السلبية منها، مضيفا أن ذلك سيساهم بشكل كبير في تقليل استهلاك الطاقة لوسائل النقل، والحد من الحوادث على الطرق، بالإضافة إلى الحفاظ على البيئة وحمايتها من تلوث الهواء.

وتفقد ضاحي حوض الميناء، وتعرف على المحطات العاملة ابتداء من محطة تموين السفن ثم محطة مشروع الغلال الجديد المرتقب إنشاؤه فى مطلع العام المقبل بتكلفة تصل إلى 300 مليون جنيه، ثم محطة البتروكيماويات والغاز التى تحتوى ثلاثة أرصفة.

وزار برج الإرشاد بالميناء والذي يصل ارتفاعه إلى 34 مترا، وقال الوزير إن البرج يتم من خلاله التحكم والسيطرة وأعمال الإرشاد والقطر ورباط السفن من مناطق الانتظار الخارجية وصولاً إلى الأرصفة، ويتم منه عمل مخطط التراكى الآلى الذي ينفرد ميناء دمياط عن موانئ الجمهورية بهذه الميزة.

وتحرك بعد ذلك إلى منطقة صوامع الغلال التابعة لهيئة السلع التموينية، وتابع أعمال الإنشاء الجارية لصومعة الغلال الجديدة بطاقة 170 ألف طن، والمساحات الشاغرة بالمنطقة لوضع التصور النهائي لها وتحويلها إلى مركز للغلال على مستوى الشرق الأوسط، بالإضافة إلى المرور على مشروع إنشاء رصيف الخدمات البحرية بالميناء.

وأكد وزير النقل على أن هيئة الميناء تهتم بأعمال التكريك لممر الميناء وحوض الدوران التي تكلفت 70 مليون جنيه حتى وصلت إلى العمق التصميمي للميناء، ونتيجة لهذا التعميق تمكنت من استقبال سفن الحاويات من الأجيال الحديثة والذي تعدى غاطسها 13.5 متر.

وأوضح أن طول حوض الميناء يصل إلى 421 مترًا ومخصص للبضائع العامة، وتكلف حوالي 142 مليون جنيه، ومن المنتظر أن يقلل فترات انتظار السفن خارج الميناء من 5 أيام إلى يومين، حيث يعتبر ذلك من أقل معدلات انتظار السفن بالموانئ المصرية، كما يسمح بتداول يصل من 1.5 إلى  2 مليون طن بضائع سنوياً، ومن المنتظر أن يدر دخلاً سنوياً من عوائد السفن و تداول البضائع يصل إلى 30 مليون جنيه، ويتيح فرص عمل مباشرة تصل إلى 200 فرصة وأكثر من 1000 فرصة عمل غير مباشرة.

كما تفقد  ضاحي  محطة التغذية الكهربائية للميناء، والتي تعمل بأحدث نظم الإدارة الكهربائية “بنظام الإسكادا” ويتم السيطرة منه على جميع مرافق الميناء، ومنطقة الميناء النهري التي طرحت مؤخراً من خلال هيئة النقل النهري للمستثمرين، وتعرف على شرح لمنطقة مخازن الحبوب التي سيتم طرحها في الفترة القادمة للمستثمرين، وتقسيمها إلى مخازن بأبعاد مختلفة لسد الطلب المتزايد على تخزين وتداول الحبوب.

ومن جانبه أكد اللواء عبد القادر درويش، رئيس هيئة ميناء دمياط، أن الهيئة تعمل على رفع معدل تداول البضائع بالميناء خاصة بعد توقيع بروتوكول جديد مع مستوردى الخشب مما سوف يزيد من حجم البضائع المتداولة و زيادة عدد السفن و بالتالى الإيرادات العامة للميناء.