وزير النقل: إعادة تشغيل خط الركاب ضبا / بورتوفيق بعد توقفه 8 سنوات

وزير النقل: إعادة  تشغيل خط الركاب ضبا / بورتوفيق بعد توقفه 8 سنوات
كتب -

القاهرة- ولاد البلد

أعلن هاني ضاحي، وزير النقل، اليوم الأربعاء، عن إعادة التشغيل الرسمي لخط الركاب الملاحى بورتوفيق – ضبا، بعد فترة توقف دامت ثمانية سنوات مما ترتب عليه تأثيرات سلبية على مدينة السويس و مجتمع الميناء بها، وخاصة هيئة مواني البحر الأحمر التي تأثرت سلبا من عدم وجود إيرادات سيادية محققة من عدم تشغيله.

وقال الوزير، فى بيان، إن قرار إعادة تشغيل خط الركاب بورتوفيق – ضبا، بعد فترة طويلة يأتى بعد قيام الهيئة العامة لمواني البحر الأحمر بتذليل كافة العقبات و المشكلات التى اعترضت تشغيل الخط مع عدد من ملاك السفن و الجهات السيادية والمعنية إلى أن تم التوصل إلى إعادة تشغيله.

وأوضح وزير النقل بأن هناك خطة طويلة المدى لميناء بور توفيق بجانب نشاط الركاب والبضائع، وذلك ضمن خطة الوزارة لتطوير الموانئ المصرية والتى تشمل إنشاء وتشغيل وإدارة محطة كروز السياحية العالمية خلف الرصيف الشمالى، وإنشاء وتشغيل وإدارة مارينا لليخوت بمدخل ميناء السويس بجوار الرصيف الشمالى ، ومحطة بضائع عامة باستغلال حاجز الأمواج الخاص بميناء الزيتيات، والظهير الخلفى لها.

 وميناء بورتوفيق يعد ميناء تاريخى يرجع تاريخ إنشائه إلى عام 1903، بمساحة أرضية 314 ألف مترا مربعا ، وطول الممر الملاحى 1000 متر، و عمق 12 مترا، ويتضمن الميناء 13 رصيفا، تصل إجمالى أطوالها إلى 2070 م و عمق من 5.8 إلى 7 أمتار.

ويشتمل الميناء على مخازن وساحات بإجمالى مساحة 44 ألف، كما أن الطاقة الاستيعابية للميناء تحقق بعد خطة تطويره 1.5 مليون راكب سنويا و1.5 مليون طن بضائع.