وزير الشباب والرياضة: ودية مصر وكينيا تبشر بعودة الجماهير للمدرجات “قريبا”

وزير الشباب والرياضة: ودية مصر وكينيا تبشر بعودة الجماهير للمدرجات “قريبا”
كتب -

أسوان – هناء محمد الخطيب:

عقد المهندس خالد عبدالعزيز، وزير الشباب، مؤتمرا صحفيا، مساء أمس السبت، بأحد فنادق محافظة أسوان، قبيل افتتاح استاد أسوان والذي استضاف لقاء منتخبي مصر وكينيا الودي.

وبدأ المؤتمر الصحفي بعرض فيلمًا تسجيليًا لعملية تطوير استاد أسوان والذي تكلف 51 مليون جنيه لتساهم في زيادة سعته إلى 10 آلاف ونصف متفرج، كما تم عرض احتفالات محافظة أسوان بتطوير الاستاد.

بدأ المؤتمر بكلمة “عبدالعزيز” والتي صرح فيها أن افتتاح استاد أسوان وحضور نحو 2500 من جماهير المباراة الودية بين منتخب مصر وكينيا يمكن أن يكون بداية لإعادة الجماهير المصرية إلى كافة المدرجات المصرية.

وأضاف “عبدالعزيز” أن هذا الحدث إذا تم استغلاله جيداً سيكون بداية لإعادة ما خسرته المحافظة خلال 3 سنوات من السياحة، موضحاً أن تدريبات المنتخب وتحركاته بأسوان منذ الثلاثاء الماضي داخل المحافظة تدل على هدوء الأوضاع الأمنية بالمحافظة.

وتابع: “مصر باتت جاهزة لاستضافة أي بطولات أو إحداث رياضية قارية في ظل عودة الاستقرار إليها”.

وأكد: “الوزارة قامت بتنفيذ العديد من المشروعات بمحافظات الصعيد، وقد شملت تلك المشروعا الفيوم، وبني سويف، والمنيا، وأسيوط، وسوهاج، والوادي الجديد، وقنا، والأقصر، وأسوان من تطوير أو إنشاء منشآت رياضية وشبابية ضمن الخطة الاستثمارية والإنشائية”.

وقد تم مراعاة التوزيع الجغرافي والكثافة السكانية والبُعد الاجتماعي والثقافي والطبيعة المناخية لكل محافظة، وتتمثل تلك المشروعات في إنشاء وتطوير حمامات سباحة (بالمنشآت الرياضية أو بالأندية الرياضية)، وإنشاء وتطوير صالات مغطاة، وإنشاء ملاعب مفتوحة، وإنشاء مراكز للتنمية الرياضية، وتطوير منشآت الأندية الرياضية، وإنشاء أسوار للأندية الرياضية، وإنشاء وحدات للطب الرياضي، وإنشاء وتطوير مراكز الشباب بالمدن والقرى.

وأوضح وزير الشباب والرياضة أنه في إطار تطوير المنشآت الرياضية قامت وزارة الشباب والرياضة بتنفيذ عدة مشروعات خلال الفترة الماضية، والمتمثلة في الانتهاء من أعمال تطوير استاد أسوان الرياضي بتكلفة إجمالية تقرب من 50 مليون جنيه والجاري الاستعداد لافتتاحه خلال الساعات القادمة والانتهاء من أعمال تأمين الاستادات الرياضية بمحافظات سوهاج وبني سويف والفيوم بتكلفة إجمالية 9 مليون جنيه.