وزير الري يأمر بإزالة تعديات محافظة الشرقية على بحر مويس

وزير الري يأمر بإزالة تعديات محافظة الشرقية على بحر مويس
كتب -

الزقازيق- عادل القاضي: 

أمر الدكتور محمد عبد المطلب، وزير الموارد المائية والري، اليوم السبت، بوقف أعمال التجميل والتطوير والإنشاءات التي تقوم بها محافظة الشرقية على جسر ترعة “بحر مويس” المواجهة لمبنى ديوان عام المحافظة بمدينة الزقازيق، مؤكدًا أن هذه الأعمال تمثل تعديًا على أملاك الري وتعوق المجرى المائي للترعة.

وتشمل الإنشاءات كافتيريات، ومطاعم، و متنزهات أطفال، تم إنشاؤها بالمخالفة للقانون على طول خط بحر مويس داخل الكتلة السكانية بالمدينة خلال الفترة الأول من أغسطس الماضي وحتى الآن. 

وقال عبد المطلب، أثناء زيارته المفاجئة لمحافظة الشرقية، لمتابعة أعمال إزالة التعديات على المجاري المائية، بالمحافظة، مؤكدًا على أن الحكومة جادة ومستمرة في إزالة جميع التعديات على المجاري المائية. 

وذكر الوزير إن حالات التعدي على نهر النيل بلغت 25 ألف حالة، وعلى الترع والمصارف 150 الف حالة، على امتداد 55 ألف كيلو متر. 

وأشار إلى أنه يسعى للمساهمة في إعادة تخطيط مدينة الزقازيق، خاصة أنها تتميز بوجود عدة موارد مائية مهمة تمر منها، معتبرًا بحر مويس، الشريان الأول للري بالمحافظة. 

وخلال زيارته، تفقد عبد المطلب مشروع تغذية ترعة المسلمية، وترعة مشتول السوق، الذي من المفترض الانتهاء من صيانتهما، خلال شهر مايو القادم بتكلفة 20 مليون جنيه، بهدف إنشاء مشروعات استثمارية علي الترعتين.