وزير الرى من الغربية: ملف سد النهضة في “أيدى أمينة” ومفاوضات دول حوض النيل منتصف أغسطس

وزير الرى من الغربية: ملف سد النهضة في “أيدى أمينة” ومفاوضات دول حوض النيل منتصف أغسطس
كتب -

الغربية –  عبد الرحمن محمد:

أكد الدكتور حسام المغازى وزير الرى والموارد المائية أن ملف سد النهضة فى أيدى أمينة وأن المفاوضات بين دول حوض النيل ستعقد فى الخرطوم فى منتصف شهر أغسطس القادم لافتا أنها ليست سهلة وسيتم من خلالها التأكيد على عدم المساس بكمية المياه والاطمئنان على أن السد أمنا من ناحية المواصفات العالمية.

 جاء ذلك خلال الزيارة التى قام بها الدكتور محمد نعيم محافظ الغربية لقرية بشبيش ورافقه خلالها وزير الرى بهدف الالتقاء بالمواطنين والإفطار مع أهالى القرية أمس الخميس للتعرف على مشاكلهم ووضع الحلول الفورية وقامت مديرية التضامن الاجتماعي بالغربية بالتنسيق مع المحافظة بتوزيع 100 كرتونه رمضانية على الأسر المحتاج وذلك ضمن سلسلة من القوافل الاجتماعية التى بها المحافظة وتجوب مختلف قرى المحافظة فى شهر رمضان وعلى مدار العام.

وأعرب وزير الري عن أمله فى أن يكون سد النهضة مصدرا للوفاق بين الدول وليس للخلاف فيما بينها مشيرا أن الحشائش فى المجارى المائية تكلف الدولة سنويا 400 مليون جنية وتمنع مرور المياه بالقنوات المائية والوزارة تعمل من خلال القنوات المائية بالوزارة على منع وجود هذه الحشائش والقضاء عليها . وأعلن الوزير بأنه لا إلغاء لغرامات الارز هذا العام خاصة بعد التجاوزات التى حدثت من الأهالى فى زراعة الأرز بالمخالفة حتى وصلت المساحات المنزرعة ضعف المساحة المصرح بها وهى مليون فدان على مستوى الجمهورية لافتا الى أنه سيتم تطبيق نظام الرى بالطرق الحديثة لإنهاء عمليات الرى بالقمر فى ثلاث محافظات وسوف تكون هذه المحافظات قريبة من الصحراء تمهيدا لتطبيقها فى باقى المحافظات تباعا وأن المليون فدان التى تعمل الحكومة على توفيرها فى الأراضى الجديدة سيتم تطبيق نظام الرى الحديث عليها .

من جانبه أكد الدكتور محمد نعيم محافظ الغربية على أن 70% من مشاكلنا تكمن فى أنفسنا وأن حلها بأيدينا لو استخدمنا ما لدينا من امكانيات الاستخدام الامثل ووظفنا طاقاتنا البشرية وأخلصنا العمل والانتماء للوطن وطالب المسئولين بالعمل على مدار الساعة بجد واجتهاد وعلى المواطنين أن يعملوا أننا جميعا فى مركب واحد ولابد أن نضل به الى بر الامان بترك خلافاتنا ورؤيتنا الشخصية الضيقة والتوجه نحو الصالح العام بحب وتكاتف الجميع .

 وعلى هامش الزيارة قام المحافظ ووزير الرى بتفقد محطة مياه دمرو والتى تعد إحدى المحطات العملاقة بتكلفه 325 مليون جنيه وتعمل بطاقة 86 ألف م3/يوم وتخدم 25 قرية تابعه لخمس وحدات محلية والمحطة أنشأت على مساحة 10 أفدنه ويبلغ إجمالى الشبكات بها 70 كم تم الانتهاء من 67.5كم وسوف يتم افتتاحها قريبا حيث أن المحطة فى مراحلها الأخيرة .