وزير الرى: اجتماع مصرى سودانى أثيوبى منتصف أغسطس المقبل بالخرطوم لحل أزمة سد النهضة

وزير الرى: اجتماع مصرى سودانى أثيوبى منتصف أغسطس المقبل بالخرطوم لحل أزمة سد النهضة
كتب -

الإسكندرية – مايكل سمير:

أعلن الدكتور حسام مغازى، وزير الرى والموراد المائية، عن عقد اجتماع يومى ١٦ و ١٧من أغسطس المقبل بالعاصمة السودانية، الخرطوم، لبحث سبل حل أزمة سد النهضة الأثيوبى.

وأعرب مغازى؛ خلال حفل إفطار أقامته نقابه المهندسين بالإسكندرية؛ عن تفائله بالمفاوضات مع أثيوبيا بعد زيارته الأخيرة للخرطوم؛ وخاصة بعد موافقة السودان على دعم الموقف المصرى، ولأن أثيوبيا اعترفت لأول مرة بحق مصر في حصة نهر النيل، مؤكدا أن الموقف المصرى من أزمة سد النهضة أصبح أكثر اطمئنانًا بعد زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى للسودان ولقائه مع هيلى ماريام ديسالين، رئيس الوزراء الأثيوبى على هامش القمة الأفريقية الأخيرة عاصمة غينيا الإستوائية، مالابو، 26 يونيو الماضى.

ونبه، مغازى، إلى أنه لا داعي للتصعيد في موضوع سد النهضة من جانب الإعلام في الوقت الحالى.

ووفى إطار ترشيد استخدامات المياه؛ خاصة فى مجال الزراعات كثيفة الاستخدام للمياه؛ لفت وزير الرى والموراد المائية إلى أن الدولة هي التى تحدد سنويا المساحة المزروعة بالأرز، مشيرا إلى أنه تم تحديد فدانين فقط لكل فلاح لزراعة الأرز هذا العام، وذلك لترشيد المياه.

وشدد على أن من يخالف ذلك سيتعرض للمساءلة، مذكرا بأن العام الماضى تم زراعة مليون وربع المليون فدان أرز مخالف، وسيتم توقيع الغرامة، وقال: لن يحدث كما حدث من قبل؛ من إعفاء المزارعين من الغرمات؛ وسيتم تطبيق الغرامة”، مطالبا المزراعين بالتعاون مع الوزارة من خلال تعلم ثقافة ترشيد المياه.

كانت وسائل إعلامية قد نقلت، أمس الجمعة، عن هيلى ماريام ديسالين، رئيس الوزراء الإثيوبى، قوله  إنه “سيبادل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، نفس المشاعر والروح التواقة لتعزيز العلاقات بين البلدين، وإن بلاده تؤمن بالاستفادة العادلة من مياه النيل بعيدا عن مفهوم الربح والخسارة”.

وأشار ديسالين إلى أن “إسهام إثيوبيا بـ 86% في مياه النيل لا يجعلها تدعي الامتياز عن غيرها من دول حوض النيل”.

مؤكدا أن “سد النهضة لن يلحق أية أضرار بمصر والسودان”، وقال: “نحن نؤمن بسودان قوي ومصر قوية وإثيوبيا قوية، لأن ذلك مكسب كبير لأفريقيا”.

وقال رئيس الوزراء الإثيوبى: “إثيوبيا ستتعامل وفق الروح التي جاء بها الرئيس المصري في قمة مالابو -عاصمة غينيا الاستوائية في يونيو الماضي- لتعزيز علاقات التعاون مع مصر في كل المجالات”.