وزير الداخلية: مستمرون للقضاء على الإرهاب في سيناء رغم خسائرنا

وزير الداخلية: مستمرون للقضاء على الإرهاب في سيناء رغم خسائرنا
كتب -

السويس- على أسامة:

قال اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، إن قوات الشرطة والجيش تكبدت خسائر بشرية في حربها على الإرهاب في سيناء، إلا أنهم مستمرون لحين القضاء تمامًا على الإرهاب في مصر، مهما تكبدوا من خسائر.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده وزير الداخلية، اليوم السبت، في محافظة السويس، أثناء زيارته لها لتفقد المحافظة والخدمات الأمنية والمرورية بها، الإطمئنان على جاهزية القوات الأمنية.

وطمأن الوزير المواطنون أثناء كلمته أنه تم القضاء على شادي المنيعي، أحد أكبر رؤوس الإرهاب في سيناء، والذي يعد الرأس الأكبر لأنصار بيت المقدس، مشيرًا إلى أن قوات الأمن تتابع باقي الإرهابيين.

وأشاد الوزير بتجربة نجاح الشركات الخاصة في الجامعات، حيث أكد أنها أحرزت نتائج مرضية في القضاء على الشغب في الجامعة، مشددًا انه لن يسمح بتعطيل الدراسة والتعدي على منشآت الدولة، ومشيرًا إلى أنه سيتم توسيع تجربة الشركات الخاصة في تأمين الجامعات.

وأعتبر الوزير إنهاء أزمة تسليح الأفراد في قطاعات الشرطة على مستوي الجمهورية، من أهم إنجازات المرحلة، فضلا عن أهمية التواجد الأمني بالشارع، وإعادة مثار الأمن والأمان للمواطنين عن طريق تواجد رجال الشرطة والقيادات بشكل مستمر في شوارع مصر.

وأكد إبراهيم أنه سيشارك في احتفالات السويس بعيدها القومي في شهر أكتوبر الجاري، مضيفًا أن معسكر قوات الأمن سيتم نقله من مكانه في شارع ناصر لمكان أكبر بطريق السويس القاهرة الصحراوي بعد الانتهاء من تجهيزه، متوجهًا لزيارة منزل والدته في الملاحة قبل أن يغادر محافظة السويس للقاهرة.