وزير الآثار: نعد خطة لربط المناطق الأثرية في الشرقية بقناة السويس

وزير الآثار: نعد خطة لربط المناطق الأثرية في الشرقية بقناة السويس
كتب -

الشرقية – عادل القاضي:

يعتبر الدكتور ممدوح الدماطي، وزير الآثار، أن منطقة “تل بسطة – وصان الحجر” بمحافظة الشرقية من أهم المناطق الآثرية، مشيرا إلى وجود خطة بالوزارة لربط المناطق الأثرية بالمحافظة بقناة السويس، لقربهما من محافظة بورسعيد.

جاء ذلك، خلال زيارة وزير الآثار، اليوم الأحد، لمنطقة تل بسطة، ومنطقة صان الحجر، اللتين يرجع تاريخهما للعصرين اليوناني والروماني 300 سنة قبل الميلاد، وحتى دخول الإسلام مصر.

وأضاف الوزير خلال الزيارة علي ضرورة إزالة “تبة ضرب النار”، الخاصة بتدريبات ضباط الشرطة، والكائنة بمنطقة تل بسطة بشكل فوري قائلا: “ما كان مقبولا في السابق لم يعد مقبولا الآن”، مشيرا إلى أنه لا بد من الاهتمام بهذه المناطق الآثرية التي تحكي تاريخها ودورها وبطولاتها على مر التاريخ، ويضم أهم الاكتشافات الأثرية على مر العصور.

وأضاف: “سيتم التنسيق والتعاون مع مديرية أمن الشرقية، لتطوير وتنمية مواقع التلال الأثرية بنطاق المحافظة، من خلال إزالة منطقة التدريبات وإيجاد منطقة بديلة، خاصة أن المديرية كانت ترفض النقل إلى منطقة بلبيس، بسبب بعد المسافة والدواعي الأمنية”.