وزيرة التضامن تزور الطفلة ميادة ضحية الاغتصاب في المستشفى ببورسعيد

وزيرة التضامن تزور الطفلة ميادة ضحية الاغتصاب في المستشفى ببورسعيد
كتب -

بورسعيد – محمد الحلواني:

زارت اليوم السبت، الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، المستشفي العسكري ببورسعيد، الذي تتواجد فيه الطفلة ميادة ضحية الاغتصاب، حيث أكدت أنها ستقوم بتكليف لجنة من قبل الوزارة لرعاية الطفلة، (4 سنوات)، ونقلها على نفقة الوزارة، إلى إحدى دور الرعاية الاجتماعية بالقاهرة.

وأضافت الوزيرة، لدى زيارتها للطفلة ميادة، بصحبة اللواء سماح قنديل محافظ بورسعيد، أنه سيتم إلحاق الطفلة هي وشقيقها، على نفقة الوزارة، إلى إحدى دور الرعاية الإجتماعية بالقاهرة، لكي يتم تأهيلها نفسيا واجتماعيا.

كان مستشفى الجامعة بالاسماعيلية قد أخطر مديرية الأمن بورود الطفلة ميادة، قادمة إليها من مستشفى النصر ببورسعيد في حالة إعياء شديد بعد تعرضها لمحاولة اغتصاب وأظهر تحليل عينة من دمائها وجود آثار مخدر.

وألقى الرائد محمد سليمان رئيس مباحث الزهور القبض على أم الطفلة ووالدها حيث تبادل الطرفان الاتهامات وقد تناقضت أقوال الأم ما بين اعترافها بتقديم الطفلة لعشيقها ثم اتهام الأب باغتصاب ابنته، ونقلت الطفلة إلى مستشفى بورسعيد العسكري للعلاج على نفقة المحافظة.

وفي سياق متصل، زارت وزيرة التضامن معرض الفنون التشكيلية، الذي أقامه عدد من شباب صندوق مكافحة الإدمان والتعاطي، والذي أقيم اليوم داخل أسوار المدينة الشبابية، لبث رسائل تحث على مناهضة الإدمان والتدخين، ومدى خطورتهما على صحة الفرد وتدميرهما لقيم المجتمع.

رافق الوزيرة، اللواء سماح قنديل، محافظ بورسعيد، ورئيس صندوق مكافحة الإدمان والتعاطي، للمشاركة في الملتقي الشبابي، الذي ينظمه صندوق مكافحة الإدمان والتعاطي.