مفاجأة في تعذيب مصري بالكويت.. الواقعة منذ عام ونصف وخلافات بين مصور الفيديو والكفيل كشفتها

 

 

فجر بيان صادر عن وزارة الداخلية الكويتية مفاجأة، عقب القبض على الكفيل الكويتي، الذي عذب شابًا مصريًا وصوره عاريًا، بسبب ادعاءه سرقة محله التجاري، أن الواقعة حدثت منذ عام ونصف، ومصور الفيديو والذي بثه على مواقع التواصل الاجتماعي مصري الجنسية، ونشره أمس عقب خلافات بينه وبين الكفيل الكويتي.

وحسب تصريحات لجريدة “الرأي الكويتية” قالت الإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام في وزارة الداخلية الكويتية، إن واقعة الاعتداء على وافد مصري بوحشية والتي انتشرت في مقطع فيديو على مواقع التواصل مضى عليها عام ونصف العام، بسبب خلافات مالية وادعاء بالسرقة.

وأوضحت الإدارة في بيان صحفي لها أن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على المتهم علي عبدالله الشمري، (مواليد 1976) من فئة المقيمين بصورة غير قانونية (البدون)، واعترف بأنه هو من ظهر في فيديو الاعتداء بوحشية على المقيم المصري أشرف. أ. ج، (مواليد 1981).

وأشار المتهم إلى أن سبب ما أقدم عليه هو سرقة محله التجاري الخاص بالهواتف في الأحمدي.

وأضاف البيان أن الأجهزة الأمنية ألقت القبض كذلك على من مصور الواقعة والذي بثه على المواقع، وهو مصري الجنسية يدعى محمد عويس عبدالقوي مبروك، واعترف بوجود خلافات مع المتهم البدون.

وأكد البيان أنه تم استدعاء المعتدى عليه لاستكمال التحقيقات ومعرفة كافة تفاصيل الواقعة، مشيرًا إلى إحالة المتهمين جميعًا إلى النيابة العامة.

لمزيد من التفاصيل:

كفيل كويتي يعذب مصريًا ويصوره عاريًا.. و”السوشيال ميديا” تنتصر له

الوسوم