والدة شهيد المنوفية بسيناء: كنت معترضة على تطوعه في الجيش

والدة شهيد المنوفية بسيناء: كنت معترضة على تطوعه في الجيش
كتب -

المنوفية – محمد محمود:

دخلت والدة الشهيد عريف إسلام أيمن عطية، 19 سنة، في نوبة من البكاء، وهي تحكي تفاصيل آخر مكالمة بينهما، إذ قالت إنها كانت تستعد لاختيار عروس له، مؤكدة أنها كانت معترضة بشدة على تطوعه للخدمة بالقوات المسلحة، بسبب الأخطار التي  تواجههم، خاصة في ظل حالة الإرهاب التي تشهدها البلاد، على حد قولها، ولكن كان رده عليها دائما “أنا نفسي أموت شهيد، هو انا اطول”.

وحكت والدة الشهيد تفاصيل آخر مكالمة بينهما، قبل استشهاده بساعات، وأنه أخبرها أنه ذاهب إلى العمل، واطمئن على أشقائه ووالده، وأخبرها أنه سيعود قريبا، إلا أنه لقي مصرعه أمس السبت، إثر انهيار أحد الأنفاق الجاري هدمها بشمال سيناء.

وأضاف أسامة عطية، شقيق الشهيد, أن شقيقه كان يعود في إجازة كل 15 يوما، وأنه كان سعيدا بالخدمة في شمال سيناء، مبررا ذلك بأمنيته أن يستشهد في سبيل الله.

وقال خال الشهيد، عشري عبد العزيز، إن إسلام كان شابا محترما وعلى خلق كريم, ووالدته كانت تبحث له عن عروس, وأنه اتصل بأهله صباح يوم استشهاده , ولكن أمر الله نفذ، مطالبا الدولة بمكافحة الإرهاب.

ومن المقرر تشيع جنازة الشهيد من مسجد الشريف، بجوار موقف القاهرة، بمدينة الشهداء بالمنوفية، عصر اليوم.