هندسة بني سويف تحتفل بتخريج الدفعة الثانية

هندسة بني سويف تحتفل بتخريج الدفعة الثانية
كتب -

بني سويف- هادي سيد:

نظمت كلية الهندسة بجامعة بني سويف، اليوم الأحد، حفلًا بقاعة المؤتمرات بتخريج الدفعة الثانية للعام الجامعي 2014/2015، بحضور نواب رئيس الجامعة وعميد الكلية والوكلاء والأساتذة وأعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب وأولياء أمور الخريجين.

وفي بداية الحفل هنأ أمين لطفي، رئيس الجامعة، أبنائه الخريجين بتفوقهم، وأولياء أمورهم بمثابة يوم عيد لهم، وأشار أن الحفل يأتي كتتويجًا لمجهودات بذلها الطلاب ومشقة تحملوها هم وأولياء أمورهم، للوصول إلى أهدافهم وأمل الجامعة والمحافظة، واحتياج الدولة لشباب الخريجين وتشجيعهم للاستمرار في تفوقهم لأنهم بمثابة قاعدة بناء مصر الجديدة ومصر المستقبل.

وقال أمين لطفي، رئيس الجامعة، إن الكوادر التي تخرجها كلية الهندسة تساهم في خدمة الجامعة ومجتمع بني سويف، خاصة وأن الجامعة بها مركز استشارات هندسية، بالإضافة إلى احتياجها إليهم خاصة الأوائل والخريجين منهم بما لهم من مردود كبير على الجامعة والمجتمع المحيط بهم والاستفادة من التخصصات المتنوعة والمهمة، بالإضافة إلى دعم الجامعة للكلية والخطة الاستراتيجية في إضافة أقسام جديدة ومهمة والبرامج المتميزة والمشاركة مع جامعات دولية خلال السنوات القليلة المقبلة، وخطة الجامعة لإنشاء معامل وأقسام جديدة بها وضرورة الإشارة إلى وحدة التواصل مع الخريجين بالجامعة، بما يساهم في تصنيف الجامعات للحصول على الجودة في خطة زمنية للوصول للاعتماد والتأهيل، كما أشاد رئيس الجامعة، بمتولي عبد العزيز، عميد الكلية السابق، على مجهوداته بالكلية وباعتباره الأب الروحي لهذه الدفعات بالكلية.

ووجه طريف شوقي، نائب رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا والبحوث، والمشرف على الكلية، الشكر والتحية لأولياء أمور الخريجين، وتوجه أمين لطفي، رئيس الجامعة، بوعد بإنشاء ورش بالكلية تمهيدًا لافتتاح قسم الميكانيكا بها واستفادة الجامعة، والمحافظة منها وسعي الجامعة لاعتماد كلية الهندسة.

وأعرب محمد خضر، نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب، عن سعادته لخريجي كلية الهندسة قاطرة التنمية في المجتمع وتفوقهم وأدائهم الرائع وروح التعاون بينهم، وتوجيه النصيحة للخريجين لتحديد أهدافهم بدقة والسعي والمثابرة لتحقيقها.

ووجه الخريج عبد الرحمن شعبان، نائب عن الخريجين، رسالة حب وعرفان لرئيس الجامعة وأساتذته بالكلية والأمهات والآباء، ودعا الطلاب للوقوف إجلالًا وتقديرًا لهم لما بذلوه في سبيل وصول أبنائهم إلى هذا المستوى.