هدوء في أسيوط والمنوفية في الذكرى الأولى لفض اعتصام رابعة

هدوء في أسيوط والمنوفية في الذكرى الأولى لفض اعتصام رابعة
كتب -

القاهرة – ولاد البلد:

تسود حالة من الهدوء في محافظتي أسيوط والمنوفية، حتى الآن، بالتزامن مع الذكرى السنوية الأولى لفض قوات الأمن المصرية، اعتصام مؤيدي الرئيس الأسبق محمد مرسي، في ميداني رابعة العدوية والنهضة.

ففي محافظة المنوفية، خلت شوارع ومدن المحافظة من أي تظاهرات لمؤيدي جماعة الإخوان المسلمين، وقال محافظ المنوفية، أحمد فوزي، إن المحافظة خالية من مظاهرات أنصار جماعة الاخوان في ذكرى فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.

وأضاف فوزي، في تصريحات صحفية, أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية لتأمين منشآت المحافظة، وأعلنت مستشفيات المحافظة حالة الطوارئ.

وفي أسيوط، خلت شوارع وميادين أسيوط من المتظاهرين، وسط استنفار أمني، وعززت قوات الأمن من وجودها بمحيط ديوان عام المحافظة ومديرية الأمن، والمقرات الشرطية، وسجن أسيوط العمومي.

كانت قوات الأمن المصرية، مدعومة بقوات من الجيش، فضت بالقوة، في الرابع عشر من أغسطس من العام الماضي،  اعتصام مؤيدي الرئيس الأسبق محمد مرسي، والذي أطيح به بعد تدخل الجيش، في الثالث من يوليو من العام الماضي، على خلفية احتجاجات شعبية طالبت بتخليه عن السلطة.