هدم فيللا أثرية جديدة على بعد خطوات من إستراحة محافظ الإسكندرية

هدم فيللا أثرية جديدة على بعد خطوات من إستراحة محافظ الإسكندرية
كتب -

 

الإسكندرية _عمرو أنور :

كشفت مبادرة إنقذوا الإسكندرية من الهدم اليوم الأربعاء عن قيام مجهولين بهدم الفيللا رقم 26 بشارع أحمد يحيى ،بمنطقة زيزينيا وهو نفس الشارع الذى يقطن فيه اللواء طارق مهدى ،محافظ الإسكندرية ،والفيللا مدرجة بمجلد التراث المعمارى تحت رقم 1976 ،ضمن الفيللات المحظور هدمها كما أنها تقع بالقرب من حى الفسطاط القديم بمنطقة  زيزينيا وتطل على قصر المجوهرات من ناحية وعلى قصر الأميرة أوليفيا عباس

حلمى ،وإستنكرت المبادرة ما حدث تجاه الفيللا الأثرية ،مؤكدة أن هناك لصوص يقوموا بهدم أخر الفيللات الأثرية الموجودة فى عروس البحر وكان من بينها فيللا أجيون الواقعة فى منطقة وابور المياه والتى تعرضت لهدم منذ حوالى 3 أسابيع

ومن جانبه علق  سيد عبد الكريم ،مؤسس رابطة صحفيين ضد الفساد على الأمر بأنه كارثى ،ويمثل إستهزاء لتاريخ مدينة لا يعرف عنها اللواء طارق مهدى محافظ الإسكندرية أى شىء ،وإتهم عبد الكريم المحافظ بالتقاعس والإهمال والتواطؤ مع من يقوم بهدم الفيللات الأثرية

لافتا إلى أن المحافظ سافر إلى دبى منذ أيام وأن الكارثة حدثت خلال غيابه تاركا شئون المحافظة لعدد من اللصوص