نيابة سيدى جابر تقرر حبس أحد المتهمين بتفجير قطار أبو قير 15 يومًا

نيابة سيدى جابر تقرر حبس أحد المتهمين بتفجير قطار أبو قير 15 يومًا
كتب -

 الإسكندرية ـ هبة حامد:

قررت نيابة سيدي جابر بالإسكندرية، حبس المتهم بالمسؤولية عن إعداد الدوائر الكهربائية التى تم استخدامها لتفجير إحدى العبوات الناسفة في عربات قطار أبو قير، 3 يوليو الجارى، أثناء توقفه بمحطة سيدي جابر؛ والتي أسفرت عن وفاة طفلة وإصابة 9 من الركاب؛ 15 يوماً على ذمة التحقيقات.

وأفاد بيان أمنى أن الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الإسكندرية، قد ضبطت المتهم محمد على إسماعيل محمد، 27 سنة، مهندس كهرباء ويعمل بهيئة الصرف الصحي بالعامرية، مقيم بدائرة مركز شرطة كرموز، ينتمى إلي جماعة الإخوان، بعد ورود معلومات إلى ضباط جهاز الأمن الوطني بقيامه بإعداد الدوائر الكهربائية المستخدمة في تفجيرات قطار أبو قير، وبمواجهته اعترف بإعداد وتجهيز وتوصيل الدوائر الكهربائية للعبوات التفجيرية لعناصر الإخوان “الإرهابية”، والتي استخدمت في تفجير الجزء الفاصل بين إحدى عربات قطار أبو قير، وأرشد عن الشقة التى يقوم فيها بإعداد تلك العبوات التفجيرية.

وأضاف البيان الأمنى: انه عقب اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، تم مداهمة الشقة، وبتفتيشها عثر بداخلها على مجموعة كبيرة من أكياس نترات الأمونيوم, وعدد كبير من شرائح هواتف المحمول, وعدد من الدوائر الكهربائية, وعدد من زجاجات حمض السلفونيك, وأجهزة ترمومترات, وميزان حساس, وبعض الألعاب النارية, وعبوات فارغة جاهزة للتعبئة, وثلاث عبوات فارغة جاهزة للتفجير, وثلاثة هواتف محموله موصلة بأسلاك معدة للتفجير، تم تحرير المحضر اللازم بالواقعة واخطرت النيابة التحقيقات.

ثم قامت نيابة سيدى جابر؛ ولدواعي أمنية؛ بالانتقال إلى مديرية امن الاسكندرية، لاجراء التحقيقات مع المتهم استمرت أكثر من 4 ساعات متواصلة، حيث أعترف أنه اشترك في تنفيذ الواقعة بعد اعداد الدوائر الكهربائية لاحدى القنابل البدائية، كما أعترف بقيام أحد قيادات جماعة الإخوان المسلمين بالإسكندرية بالاتفاق معه على إعداد قنابل صوتية وتسليمها لباقي المتهمين الذين تم القبض عليهم لزرعها في مناطق مختلفة من المحافظة مقابل مبالغ مالية بقصد ترهيب المواطنين واثارة الفوضي في البلاد، بحسب ما قاله فى التحقيقات.