“نوبة” مصر والسودان.. رحم لا تقطعها الحدود السياسية

“نوبة” مصر والسودان.. رحم لا تقطعها الحدود السياسية

على ضفتي نهر النيل في أقصى جنوبي مصر وشمالي السودان، يعيش النوبيون بقبائلهم المختلفة، بذات العادات والتقاليد واللغة التي لم تؤثر فيها تقلبات السياسة ولا الحدود الوهمية على خرائط التقسيم السياسي، ومن أشهر القبائل النوبية في مصر (الكنوز، والفاديجات، والجعافرة)، وفي السودان (الدناقلة، والمحس، والحلفاويين).

تشابه طقوس الزواج

ستجد بين النوبيين بعض المظاهر المشتركة فى طقوس عدة لعل أبرزها الزواج، من حيث نزول العريس إلى النيل والاستحمام فيه يوم الزواج، وذهاب أهل العريس إلى دار أهل العروس بالدفوف والطبول حيث يتغنون بأغاني (السيرة) و هي أغاني مخصصة لهذه اللحظة من مراسم الزواج يباهي فيها أهل العريس بابنهم وحسبه ونسبه وتاريخ أسلافه والصفات الحميدة التى يتحلى بها، وغالبية هذه الأغاني مشتركة بين النوبة في مصر والسودان، كذلك ليلة الحناء للعروس والعريس كلٌ على حدى، وتعد من المظاهر الاحتفالية التي تسبق ليلة الزواج، ويجتمع فيها الأصدقاء للعروسين والمقربين من الأهل، وأصبحت ظاهرة الحناء في السنوات الأخيرة منتشرة في المجتمع المصري البعيد عن مناطق النوبة.

كذلك فإن أشهر العادات المشتركة أن يرش العروسان بعضهما باللبن في ليلة الزواج طلبا للبركة والحياة السعيدة والرزق الوفير، ونزول المرأة التي ولدت بطفلها إلى النيل يوم السبوع وغسل وجهه بماء النيل تبركا بمياه النيل، في اعتقاد قديم أنها نابعة من الجنة.

الغناء النوبي

يقول الباحث فى التراث النوبي ميرغني ديشاب، إن التقسيمات اللغوية في مناطق النوبة نتجت عن وجود فروق صوتية وبالتالي تعددت الإيقاعات الغنائية حتى داخل المنطقة الواحدة، وعلى هذا الأساس يقول إن للكنوز ثلاثة إيقاعات، وفي تقديره أنّ الكنوز هم الأصل في الغناء النوبي وإيقاعهم الرئيس هو (أُولِّلي) وتعني الصفقة ويسمى نقشبندي ويعتمد على الصفقة والطار.

أما الإيقاع الثاني للكنوز هو “فشّي” وهو إيقاع سريع أسرع من سابقه وتميز بأنه الإيقاع الأساسي لرقصة الحلفاويين في السودان، ويذكر ديشاب أنّ هذا الإيقاع اعتمد في سبعينيات القرن الماضي من قبل دائرة الفنون الشعبية باعتباره رقصة رئيسية للنوبيين رغم أنه لا يعبّر عن كل النوبيين.

والايقاع الثالث هو إيقاع “شري” وهو إيقاع سريع جدا يدور فيه الراقصون عكس بعضهم بعضا، وتشتهر الأغاني النوبية بأنها طويلة ومن أشهر أغانيهم أغنية “أسمر اللونا” وهي طويلة جدا تبدأ من الصباح وعندما يتعب المغنون يرتاحون ويواصلون في اليوم التالي.

ولعل الجماعية أكثر ما يميز أشكال الغناء النوبي، وتزدهر لديهم أيضا ظاهرة الفرق الفنية التي تقدم القوالب المختلفة للفنون النوبية، ومن أشهر الفنانين النوبيين في السودان الفنان محمد وردي، وفى مصر الفنان محمد منير.

الوسوم