نقيب صيادلة الدقهلية يوضح رؤية النقابة حول اتفاقية الأدوية منتهية الصلاحية

نقيب صيادلة الدقهلية يوضح رؤية النقابة حول اتفاقية الأدوية منتهية الصلاحية
كتب -

الدقهلية- حمادة عبدالجليل:

قال الدكتور سعيد شمعة، نقيب صيادلة الدقهلية، إن رؤية نقابة صيادلة الدقهلية لتطبيق اتفاقية “الأدوية منتهية الصلاحية” تكمن في عده نقاط محددة، هي، بدء الصيادلة فورا بجرد الأدوية منتهية الصلاحية لديهم وختمها بختم الصيدلية وتقسيمها وفقا للشركات المنتجة، وتقسيم وحدات العبوات من شرائط أو أمبولات وفقا للشركات إذا كان تسعير العبوة بالوحدة، وإعداد كشوف بذلك في الصيدلية بها اسم الصنف، الكمية الموجودة، تاريخ الصلاحية، تمهيدا لتسليمها للشركات الموزعة دون قيد أو شرط ودون الحاجة لوجود فواتير التوريد.

وأضاف شمعة، في تصريح صحفي له، اليوم الجمعة، أن الشركات الموزعة ستتسلم تلك الكشوف وتبدأ في سحب الأدوية منتهية الصلاحية من الصيدليات على مراحل خلال فترة الـwash out ومدتها 6 أشهر قابلة للتمديد حتى عام كامل، وكل مرحلة بموجب إشعار استلام رسمي من الشركة للصيدلي، وتقوم الشركات الموزعة بتحويل المرتجعات للشركات الأم لفحصها ويتم عمل إشعار خصم للصيدلي في خلال فترة من 2 – 3 شهور من تاريخ سحبها.

وأشار شمعه إلى أن نقابة صيادلة الدقهلية تعقد اجتماعا مع مدراء شركات التوزيع لتذليل جميع الصعاب التي قد تواجه تطبيق المرحلة الأولى من الاتفاقية، وحرصا على مرونة ويسر وجدية التطبيق بما يحفظ حقوق الصيدلي، لافتا إلأى أن النقابة تعلن خلال أيام عن تشكيل لجنة مركزية ولجان تابعة لها بمراكز المحافظة لدعم الصيادلة ومعالجة أي مشكلات تظهر خلال تطبيق الاتفاقية.

وأوضح شمعة أنه لا بد أن يبدأ الصيدلي بالاحتفاظ بفواتير الموردين بداية من 17 أكتوبر المقبل، وبعد انتهاء فترة الـwash out (من ستة أشهر حتى عام) تكون هناك فترة انتقالية عامين وعامين ونصف يتم خلالها سحب الأدوية التي انتهت صلاحيتها، إما بفاتورة التوريد لمن لديه الفواتير أو بسياسة إرجاع وفقا للنظم السارية حاليا.

واستكمل أن بعد الفترة الانتقالية يكون قد مضى على الاحتفاظ بالفواتير 3 سنوات، بما يعني أن الأصناف التي ستنتهي صلاحيتها من شهر أكتوبر 2018 سيكون متوافرا لها فواتير التوريد فيتم عندها سحب أي أصناف من الصيدلية وفقا لفواتير التوريد من الموردين دون قيد أو شرط.