نقابة محاميين السويس تتهم الشرطة بالعودة للتعذيب

نقابة محاميين السويس تتهم الشرطة بالعودة للتعذيب
كتب -

السويس-على أسامة:

أعلنت نقابة المحاميين في السويس عن تقديم بلاغ رقم 1474 في فسم شرطة عتاقة، ورفع مذكرة للمحامي العام، تتهم فيها عودة ضباط الشرطة لاستخدام العنف وتعذيب المتهمين للحصول على معلومات منهم.

وبدأت تفاصيل الوقعة حينما أعلنت وكيل نقابة المحاميين في السويس وعضو لجنة الحريات، إبراهيم الفنجري، قيام أحد الضباط بالتعدي عليه وضربه وتعذيبه للخروج باعترافات منه، بخصوص جماعة الإخوان المسلمين.

وقد بدأت نيابة السويس في التحقيق في الحادث، وطلبت اجراء كشف طبي على المدعي، وجاء تقرير مفتش الصحة في السويس يؤكد كلام المدعي، ويؤكد وجود اثار اعتداء بالضرب عليه ووجود كدمات.

وقررت نيابة السويس تحويل المدعي إلي مصلحة الطب الشرعي في الإسماعيلية لاستكمال الكشف على المدعي، مع التحقيق مع الضابط “محمد .أ” المتهم في الحادث، وبدء استجواب الشهود

وكانت قوات الشرطة القت القبض على الفنجري في 23 مارس الماضي، لإتهامه بالتحريض على العنف، وتمويل الجماعة المحظورة، وقد تم القبض عليه من مجمع محاكم السويس.

وقد ادانت نقابة المحامين واقعة التعذيب مشيرة انها عودة للخلف وقضاء علي مكتسبات الثورة والحريات، كما اشارت ان الاعتداء على أي محامي دون وجه حق، ما هو إلا اعتداء على كل المحاميين.