نشر مكرر = داوود عبدالسيد: الشعب المصري مخطئ لاعتماده على شخص واحد في قيادة الدولة

نشر مكرر =  داوود عبدالسيد: الشعب المصري مخطئ لاعتماده على شخص واحد في قيادة الدولة
كتب -

الإسكندرية- مايكل سمير:

قال المخرج داوود عبد السيد، إن الشعب المصري يعتمد على شخص واحد ليدير الدولة، مشيرًا إلى أن هذا خطأ كبير جدًا.

وأوضح المخرج أن الأزمة ظهرت بعد نكسة 67، وأن الشعب المصري إلتف حول الزعيم جمال عبد الناصر، مشير ًا إلى أن النكسة لم تكن هزيمة عسكرية فقط بل كانت هزيمة حضارية وثقافية ناتجه عن أسباب سياسية، وكشفت عن أزمة تعيشها مصر ومازالت تعيش فيها والمتمثلة على الاعتماد على شخص واحد في إدارة الدولة.

وأضاف السيد أن الطبقة المتوسطة في الشعب المصري كانت تشكل الوعي، وليست كالطبقة الثرية التي لا تنظر إلا لنفسها، ولا الطبقة الفقيرة التي لا تفكر إلا في  توفير قوت يومها فقط، مستدركًا “للأسف وجدت هذه الطبقة نفسها منذ عام ١٩٥٤م، غير قادرة على القيادة وسلمت نفسها لجمال عبد الناصر، وأصبحت تابعة له حتى ضاعت وتلاشت من المجتمع المصري”.

 

جاء ذلك خلال تكريمه، ظهر اليوم الأحد، على هامش فعاليات مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول حوض البحر المتوسط في دورته الثلاثون.