ندوة ببورسعيد للتوعية بضرورة ترشيد الاستهلاك

ندوة ببورسعيد للتوعية بضرورة ترشيد الاستهلاك
كتب -

بورسعيد – محمد الحلوانى:

عقد مركز النيل للإعلام ببورسعيد التابع للهيئة العامة للإستعلامات، اليوم الخميس، ندوة بمبني مديرية الشباب والرياضة بعنوان “تنمية الوعي المجتمعي بترشيد الاستهلاك” بحضور إيهاب الدسوقى، عضو الاتحاد الإقليمي للجمعيات الأهلية، وعدد من الشباب.

وأكدت ميرفت الخولى، مدير عام مجمع إعلام بورسعيد، أن الهدف من الندوة هو ترشيد الاستهلاك الذى وصفته بأنه “قضية وطن يسعى اللحاق بركب التقدم، وهو مكبل بقيود الإسراف الاستهلاكي”، مضيفة: إن قضية ترشيد الاستهلاك يجب ان تشمل كافة مناحى الحياة؛ خاصة في مجال الطاقة، وأن تنمية الوعى المجتمعى بتلك القضية واجب كافة الأجهزة الرسمية ومنظمات المجتمع المدني.

ولفتت، الخولى، إلى أن الندوة تناولت أهمية تنمية الوعى لدى المواطن بالاضرار السلبية للإسراف والتبذير في مقدرات الوطن الاقتصادية، وخطورة الاستمرار في هذا النهج الذى يتفاقم معه العجز السنوي فى الميزانية ويمثل خطراً داهما على الحاضر والمستقبل، وضرورة أن يشارك المواطن الدولة في الإجراءات الكفيلة بتصحيح هذا الخلل، وذلك بترشيد الاستهلاك والحفاظ على موارد الدولة للعبور بمصر لحياة أفضل.

هذا، وأوصى المشاكون فى الندوة بالعمل على التنشئة السليمة للأجيال الجديدة، والتوعية بقضية ترشيد الاستهلاك وأهميتها من خلال المناهج الدراسية، والمؤسسات الدينية، ومنظمات المجتمع المدنى، وكذلك تكاتف كافة أطياف المجتمع في العمل على الحد من مظاهر الإسراف والترف في كافة المجالات.