ندوة بآداب المنيا تبحث جغرافيا الجريمة

ندوة بآداب المنيا تبحث جغرافيا الجريمة
كتب -

المنيا- محمد النادى:

عقد قسم الجغرافيا بكلية الآداب جامعة المنيا، بقاعة الحاسب الآلى بالجامعة، بالتعاون مع المجلس الأعلى للثقافة، اليوم الأحد، ندوة بعنوان” جغرافيا الجريمة”، شارك فيها أعضاء بهيئة التدريس بالقسم، وخبراء فى أكاديمية الشرطة ومديرية أمن المنيا، وباحثون فى أقسام الجغرافيا على المستوى العربى والمحلى، إلى جانب المهتمون بدراسة الجريمة فى قسمى الاجتماع وعلم النفس.

تناولت الندوة عدة محاور، منها: المسرح الجغرافى للجريمة والإرهاب، ودور الجغرافيا فى مكافحة الجريمة وتجفيف منابعها، وأثر البيئة الجغرافية فى تحديد نوع الجريمة، وأشكال وأنماط الجريمة، والخسائر الاجتماعية والاقتصادية بسبب الجريمة، إلى جانب مشكلات تحليل وعرض وتداول بيانات الجريمة.

كما تناولت الندوة دراسة البيئة الجغرافية والمسرح الجغرافى للجريمة، والتعاون بين الأقسام العلمية المهتمة بدراسة ظاهرة الجريمة كعلم الإجتماع وعلم النفس؛ لوضع تصور شامل للبيئة الجغرافية والإجتماعية والسيكولوجية للجانى؛ مع مد جسور التعاون مع الجهات المعنية بمكافة الجريمة كأجهزة الشرطة للإفادة من هذا التعاون المشترك فى الحد من الجريمة وتجفيف منابعها، وتحليل نتائج الجريمة على المستوى المحلى وآثارها السلبية؛ سواء أعلى الاقتصاد المصرى أو على المستوى الإجتماعى؛ وتبيان خطوة الجريمة على المجتمع، وتوعية الشباب بأن طريق الجريمة هو الخراب والدمار.

وأوصت الندوة بنشر الأبحاث المقدمة؛ والتى يبلغ عددها أكثر من 14 بحثاً؛ وتداولها بين الجهات المعنية للإستفادة منها فى معالجة آثار الجريمة.