نجل عم شهيد القوات المسلحة بأبوتشت: كان دايمًا بيطلب الشهادة ونالها

نجل عم شهيد القوات المسلحة بأبوتشت: كان دايمًا بيطلب الشهادة ونالها
كتب -

قنا– أبو المعارف الحفناوي:

بدموع منهمرة على وجهه، اختلطت بها بصيص من  الفرحة، عبّر علاء أبو المعارف، نجل عم الشهيد محمد علي أحمد، 22 عامًا، ابن قرية كوم يعقوب بأبوتشت، والذي استشهد أثناء أداءه واجبه الوطني ضمن المرحلة الثانية لعمليات “حق الشهيد” في مدينة الشيخ زويد بشمال سيناء، عن استيائه من العمليات الإرهابية التي ضحيتها دائما أبناء الوطن الذين يدافعون عنه.

وقال أبو المعارف إن نجل عمه كان محبوبًا من الجميع ويؤدي عمله بكل وطنية وإخلاص، تقيًا يؤدي الفرائض بأكملها، وكان دائما ما يطلب الشهادة من الله ونالها، بعد إصراره على الوجود مع زملائه الذين استشهدوا في العمليات الأخيرة وكان يقول “ياريتني كنت معاهم”.

 وقال والد الشهيد، والذي يعمل شيخ معهد الكرنك الإعدادي بمركز أبوتشت، إن نجله خريج كلية علوم قسم كيمياء  جامعة الأزهر بتقدير جيد جدًا، ودخل الخدمة العسكرية من عام، وباقي له شهر وينهي الخدمة العسكرية، ورفض النزول من سيناء حتى ينهي خدمته التي لم يتبقى منها سوى شهر.

وتابع أن الشهيد له 6 أشقاء، وكان بصدد استكمال دراسته بالالتحاق بالدراسات العليا بالكلية، مطالبًا القوات المسلحة  بسرعة القصاص لنجله من قاتليه، قائلًا “دم محمد لن يبرد حتى القضاء على أنصار بيت المقدس والجماعات الإرهابية في سيناء”.

 

وكان  أهالي قرية كوم يعقوب والقرى المجاورة، بمركز أبوتشت، التابعة لمحافظة قنا، شيّعوا جثمان الشهيد في جنازة عسكرية، حضرها عدد من رجال القوات المسلحة وعدد من  القيادات الأمنية  والتنفيذية في المحافظة، وهتف المشيعون  “لا إله إلا الله الشهيد حبيب الله”، و “لا إله إلا الله والإرهاب عدو الله” و”بالروح بالدم نفديك يا شهيد”.