نجل “شهيد الشرقية”: أبى اسشهد الآن وأتمنى له تكريمًا لائقًا

نجل “شهيد الشرقية”: أبى اسشهد الآن وأتمنى له تكريمًا لائقًا
كتب -

الشرقية – عادل القاضي:

أثار إعلان القوات المسلحة العثور على رفات أحد شهداء حرب أكتوبر 73، خلال عمليات الحفر في مشروع قناة السويس الجديدة، خلافًا بين عائلتين فى محافظتى الشرقية والدقهلية، تقول كل منهما أن الرفات المكتشف قبل أيام يعود لابنها، فالشهدان يحملان ذات الاسم، واستشهدا فى حرب الـ 6 من أكتوبر عام 1973

فبينما أعلنت القوات المسلحة أن الرفات تعود للجندي محمد أحمد حسن عطوة، من محافظة الشرقية، بينما أعلنت أسرة آخرى مقيمة فى محافظة الدقهلية استشهد أحد أبناءها فى حرب أكتوبر ويحمل ذات الأسم أن الرفات المكتشف يعود لابنها المجهول مكان استشهاده ودفنه.

وكان السيد حسن عطوة، شقيق “شهيد الدقهلية” قد قال، أمس لـ “ولاد البلد”: أطالب بعمل تحليل DNA للعظام الموجودة، وإثبات أنها لنا، أو لغيرنا، خاصة أن الابنة موجودة والإخوة موجودون من الطرفين، سواء نحن أو شهيد الشرقية، والتحليل يفصل بيننا”.

“ولاد البلد” التقت برضا محمد أحمد حسن عطوة، مزارع بعزبة نعمان التابعة لقرية العرين بمركز فاقوس، في محافظة الشرقية، نجل شهيد حرب أكتوبر 73، الذي قالت القوات المسلحة إنها عثرت على رفاته أثناء حفر قناة السويس الجديدة، وقال رضا: لم أكن أتوقع عودة والدى حيًا أو ميتًا، بعد 41 سنة من غيابه، وأضاف: علمت مؤخرًا أن رمال سيناء احتضنته خلال تلك السنوات، وكانت خير حافظ لجثمان والدي.

وتمنى نجل الشهيد الذي لم يراه سوى عام ونصف من عمره قبل 40 سنة، أن يعتمر أو يحج عن والده، رغم أنه يحتسبه شهيدًا غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، إلا أنه غير قادر على نفقة الحج، ويأمل أن تمنحه القوات المسلحة نفقات الحج.

وأشار رضا إلى أنه علم بالعثور على رفات والده من خلال وسائل الإعلام، ثم أخطرته الأجهزة الأمنية بدفن رفات والده في مقابر الجيش الثاني الميداني، الذي كان محل خدمته قبل وفاته، بعد جنازة عسكرية لم يحضرها أي من أفراد أسرة الشهيد.

وقال نجل الشهيد: معاش والدي انقطع منذ عشرين عامًا، وأتمنى عودته بشكل دائم لشقيقي المعاق، مع تكريم لائق للحدث، معتبرًا أن جنازة والده كأنها لم تحدث، معبرًا عن رغبته في المشاركة فيها، بعد 41 عامًا لا يعلم خلالها شيء عن والده.

وأضاف أن محافظ الشرقية قرر إطلاق اسم والده “محمد أحمد حسن عطوة” على إحدى مدارس القرية، تخليدًا لذكراه،  واصفًا القرار بالتكريم الحقيقي والأول بعد نيل الشهادة.

رضا الذي تلقى العزاء في والده مجددًا، وصف الأيام الذي عاشها ووالدته، بعد وفاة والده، بالصعبة، وأنه يستشعر أن والده شهيد اللحظة.

ولفت رضا إلى أن والده خاض حرب النكسة عام 1967، ونقل إلى قوات الاحتياط، ثم استدعي للخدمة في حرب أكتوبر 73.

كانت القوات المسلحة، كشفت عن العثور على رفات الشهيد محمد أحمد حسن عطوة، في موقع حفر قناة السويس الجديدة، والذي يرجع ميلاده إلى 20 مارس عام 1945، بعزبة نعمان بقرية العرين، مركز فاقوس بمحافظة الشرقية، وكان يحمل رقمًا عسكريًا 5037334، وتحقيق شخصية رقم 1674، وفق المتحدث العسكري للقوات المسلحة، الذي كشف عن غياب الشهيد يوم 18 أكتوبر عام 1973، وتم اعتباره من الشهداء في 18 أكتوبر 1977.

طالع للمزيد:

شقيق شهيد الدقهلية: أطالب بتحليل DNA لإثبات هوية الهيكل العظمي

لقاء مع أسرة شهيد أكتوبر الذي عثر على رفاته أثناء حفر قناة السويس الجديدة

رغم تأكيد المتحث الرسمى..عسكريون ينفون العثور على رفات مجند بقناة السويس الجديدة