“نايمان ريبورتس” عن “ولاد البلد”: الصحافة المستقلة تجد صوتا لها في مصر

“نايمان ريبورتس” عن “ولاد البلد”: الصحافة المستقلة تجد صوتا لها في مصر
كتب -

القاهرة – ولاد البلد:

نشر موقع “نايمان ريبورتس”، وهو موقع إلكتروني ومطبوعة ربع سنوية، تغطي المبادرات القيادية في الصحافة، تقريره عن التحولات التي تمر بها الصحافة المستقلة في مصر بعد ثورة 25 يناير، وقد تناول الكاتب مجدي عبد الهادي ثلاثة نماذج اعتبر أنها تقود المشهد الصحفي المستقل في مصر الآن، هي ولاد البلد، ومدى مصر، ومنطقتي. ويمكنك قراءة التقرير كامل من هنا.

في عام 2012 أسست فاطمة فرج، شركة ولاد البلد للخدمات الإعلامية، كأول شبكة محلية لتغطية أخبار الأقاليم في مصر، كان دافعها لذلك هو تمركز معظم الصحف في مصر بالعاصمة، توجهت أنظار فرج إلى محافظات مصر التى يسكن بها ملايين المواطنين بلا أي وسائل إعلام لإيصال صوتهم، وتدير شبكة ولاد البلد 6 إصدارات ورقية هم (الأسايطة، والنجعاوية، ودشنا اليوم، وقنا البلد، ومطروح لنا، والفيومية)، و3 إصدارات إلكترونية هم (السوايفة، والأقصر بلدنا، والمنصورة ولاد البلد)، لتنتشر من دلتا النيل إلى صعيد مصر.

يعمل في ولاد البلد  100 صحفي، لتغطية موضوعات شديدة المحلية تهم مجتمعاتهم، مثل جودة التعليم، والرعاية الصحية في المستشفيات، والحق في مياه شرب نظيفة، ومدى تأثير الصرف الصناعي على الأراضي الزراعية. هذه الموضوعات تقع على قائمة الأجندة التحريرية لولاد البلد.

“سامعينكم” هي الصفحة رقم 2 من كل إصدار مطبوع، وهي صفحة مخصصة لتكون حلقة الوصل بين شكاوى المواطنين والمسؤولين في ظل غياب برلمان شعبي منتخب، تكون خدمة سامعينكم هي الأقرب للمواطن المحلي لعرض مشاكله.

تكسر ولاد البلد السياسة المركزية للإعلام فى مصر، المتبناة من الدولة ورجال الأعمال، ففي عام 2014 وزعت ولاد البلد 200 ألف نسخة من إصدارتها، وباعتبار أن كل نسخة ورقية تصل إلى 5 أفراد، نستطيع أن نقول أن ولاد البلد استطاعت أن تصل إلى مليون قارئ في ذلك العام.

يطرح الكاتب مجدي عبد الهادي السؤال الأهم، كيف تستطيع مؤسسات صحفية جديدة مثل ولاد البلد، ومدى مصر، ومنطقتي، أن تنجو وسط تيارات الإعلام الرسمي؟ كيف تستطيع أن تحقق أرباحا تقف بها على قدميها وتصل لقراء أكثر؟
تحاول ولاد البلد في سبيل دعم استقلالها المادي عن الممولين، أن تقدم تدريبات إعلامية للصحفيين المبتدئين والمدونين، إذ تعتمد ولاد البلد على المواطنين الصحفيين في الكثير من تغطيتها الإخبارية.

جريدة الفيومية كمثال هي إحدى إصدارات ولاد البلد، تقع مدينة الفيوم على بعد 130 كيلو متر جنوبي غرب القاهرة، يستضيف مكتب الفيومية الكثير من الأنشطة والفعاليات الثقافية خلال الشهر، تتنوع بين حفلات توقيع لكتاب محليين ومعارض فنية ومناقشات مجتمعية.

فى أبريل الماضي حصلت ولاد البلد على الجائزة الفضية من الجمعية العالمية للصحف عن خدماتها المجتمعية.