مواطنو البحيرة يتناولون الإفطار على ضوء الشموع.. والكهرباء: رشدوا الاستهلاك

مواطنو البحيرة يتناولون الإفطار على ضوء الشموع.. والكهرباء: رشدوا الاستهلاك
كتب -

البحيرة – محمود السعيد:

تناول آلاف الأسر بمحافظة البحيرة إفطارهم، أمس الخميس، على ضوء الشموع لمعاناتهم المستمرة من انقطاع التيار الكهربائي قبيل انطلاق مدفع الإفطار، ما أدى إلى حالة من الغضب الشديد بين الأهالي وارتباك في الأسواق ومحال الأغذية والمطاعم المتواجدة بالمدينة.

ففي مدينة دمنهور ساد الظلام أحياء شبرا وأبوالريش والتي تعد من الأحياء الشعبيه ذات الكثافة السكانية العالية بالمدينة.

ويقول محمد أبوحمزة، موظف من سكان حي شبرا، إنه اضطر هو وأسرته إلى الإفطار على ضوء الشموع بعد الانقطاع المفاجئ للتيار الكهربائي، مؤكدا أن أهالي المدينة اعتادوا على تخفيف الأحمال عقب تناول الإفطار بساعه على الأقل وبالتناوب مع الأحياء المختلفه إلا أن أهالي شبرا قضوا الساعات الأولى من ليل أمس الخميس، على ضوء الشموع.

ويشير محمد عبدالرسول، موظف، إلى أنه في الأيام الأولى من شهر رمضان لم ينقطع التيار الكهربائي عن دمنهور وقت الإفطار بهذا الشكل لكنه حدث أمس، ما يعيد إلى الأذهان أيام شهر رمضان الماضي وقبل الماضي.

وفي رشيد حل الظلام على معظم المدينة وعدد كبير من القرى، ويوضح أحمد السمري، محامي: “أهالي رشيد يعانون من الانقطاع المتواصل للكهرباء، المحال التجارية والأغذية توقفوا عن العمل تماما في ساعة ما قبل الإفطار وعقب الإفطار بساعة”.

ويضيف: “معظم مساجد المدينة لا تمتلك مولدات لدرجة أن المواطنين لا يتمكنون في بعض الأحيان من عدم سماع صوت أذان المغرب”.

من جهه أخرى، يؤكد محمد الطنيخي، مهندس بشركه كهرباء دمنهور، أن تخفيف الأحمال يراعي دائما الابتعاد عن أوقات السحور والإفطار لكننا نضطر أحيانا إلى تخفيفها عندما نرى ارتفاع شديد في الاستهلاك فنعمد إلى قطع التيار الكهربائي.

وناشد “الطنيخي” المواطنين ترشيد الاستهلاك حتى لا يتكرر ذلك كثيرا.