مواطنون مقاطعون.. ورئيس لجنة في قوص يطرد وكلاء المرشّحين بسبب توجيه الناخبين

مواطنون مقاطعون.. ورئيس لجنة في قوص يطرد وكلاء المرشّحين بسبب توجيه الناخبين
كتب -

المستشار عمرو أحمد محمد

قوص- سعيد محمد:

شهدت لجان مدرسة أحمد عايد بالمفرجية بقوص، إقبالًا ضعيفًا من الناخبين علي مقر الاقتراع بالقرية، في الساعات الأولي من جولة الإعادة .

وقال المستشار عمرو أحمد محمد، رئيس لجنة رقم 119 بمدرسة أحمد عايد بالمفرجية، إن الإقبال ضعيف جدًا، لافتا إلى أن عددًا من وكلاء المرشحين يوجّهون المواطنين لانتخاب موكّليهم، معربصا عن رفضه لهذا السلوك، الذي دفعه لطرد جميع الوكلاء باللجنة، وكذلك اللجنة المجاورة التي يرأسها المستشار أحمد جمال عبد الرازق.

من جهة أخرى قاطع حمادة أنور، مزارع، جولة الإعادة في المفرجية، بسبب ما وصفه بعودة الوجوه القديمة للبرلمان مرة أخرى وأنّه يئس في تحسن أحوال مصر.

ويضيف عبد الرحيم محمد، عامل، أن العملية الانتخابية محسومة لصالح مرشحين محددين مسبقًا، لذلك يرفض المشاركة لأنه لا يجد من يمثّله فى الانتخابات “لا جدوى من المشاركة”.

أمّا أشرف ذكي، من أهالي القرية، فيرى أن التحالف الذي حدث بين الثلاثة مرشحين أفقد الأهالي ثقتهم في نزاهة الانتخابات، مطالبًا المرشحين بتقدير الأعباء التي تقع على كاهل “المواطن الغلبان”، فمعظم القرى هنا في الصعيد تعاني من الجهل والفقر، وأن سبب مقاطعته الانتخابات هو “افتقاد المرشحين للكفاءة التي تؤهلهم لتمثيلنا في البرلمان”.