مواطنون فى البحيرة يعيدون على مدير الأمن الجديد طرح مطالبهم “الأمنية”

مواطنون فى البحيرة يعيدون على مدير الأمن الجديد طرح مطالبهم “الأمنية”
كتب -

 البحيرة – محمود السعيد:

جاء تعيين اللواء محمد رمضان مديرا لأمن البحيرة؛ خلفا للواء محمد طاحون الذى أحيل للمعاش؛ ليعيد فتح ملف مطالب مواطنى البحيرة “الأمنية”.

فتشدد زكية رشاد، منسق المجلس القومى للمرأة بالبحيرة، على ضرورة البدء في عودة عسكري الدرك إلى  الشوارع للحفاظ علي الأمن في الشارع، ومواجهة ظاهرة التحرش والعنف ضد المرأة، مشيرة إلى ضرورة أن تكون هناك عقوبة فورية للمتحرش، وتفيذ اتفاقية التعاون بين المجلس القومي للمرأة ووزارة الداخلية.

فى حين يرى أحمد منازع سليمان، مواطن من دمنهور، أن القضاء على البلطجة وعودة  الأمن والأمان وضبط الشارع هى أهم المطالب التى يجب أن يسعى مدير الأمن الجديد لتحقيقها، خاصة فى المناطق العشوائية والاحياء الشعبية مع ضرورة تواجد دوريات راكبة مستمرة.

بينما طالب مراد القرنشاوى، أمين العمل الجماهيرى بحزب التجمع بالبحيرة، مدير المن الجديد بحماية الدستور، وتطبيق حاسم للقانون، والحفاظ على كرامة المواطنين، والقضاء على أوكار الإرهاب والمخدرات والبلطجة، وضبط الخارجين على القانون، والتواصل مع ممثلى شباب الأحزاب والقوى السياسية وتنفيذ مبادراتهم والاستماع إلى رؤيتهم.

من جانبه أكد أحمد حمدى، كيميائى من أبناء دمنهور، على ضرورة القضاء على اشغالات الطريق بالكامل وعشوائيات المرور، ومواجهة أوكار تجارة المخدرات والمفرقعات، إضافة إلى التطبيق الحازم للقانون.