“مواطنون ضد مصانع الموت بدمياط” يتهمون المحافظ بالإنحياز لموبكو لإقامة خط مياه

“مواطنون ضد مصانع الموت بدمياط” يتهمون المحافظ بالإنحياز لموبكو لإقامة خط مياه
كتب -

دمياط – عماد منصور:

اتهم ائتلاف مواطنون ضد مصانع الموت في دمياط، المحافظ اللواء محمد عبداللطيف منصور، بالانحياز لشركة موبكو وتسهيل إقامتها لخط مياه لتغذية التوسعات المسماة موبكو 1 و 2، والمزمع إقامتها حاليًا، على الرغم من رفض الأهالي لذلك، واستنكارهم لتجاهل موبكو إقامة محطة التحلية بدلا من إهدار مياه النيل في الأغراض الصناعية, فيما أكدت مصادر أن جهات سيادية تجري تحقيقًا حول قيام شركة موبكو للأسمدة بالمنطقة الحرة بدمياط بإقامة خط مياه لتغذية توسعاتها من مياه النيل بالمخالفة لتوصيات اللجنة العلمية لتقييم الأثر البيئي، المشكلة بمعرفة مجلس الوزراء والتي ألزمت موبكو بإنشاء محطة تحلية بدلا من استخدام مياه النيل في الأغراض الصناعية, و هو ما يعد إخلالا من جانب موبكو لتعهداتها.

وكان اللواء محمد عبداللطيف منصور، محافظ دمياط، قد قام الشهر الماضي باصطحاب قوة من الجيش لتأمين عمل الشركة لإنشاء خط المياه، وهو الأمر الذي أثار غضب أهالي قرية السنانية القريبة من المصنع، والذين تظاهروا لرفضهم قيام الشركة بمد خط المياه وإلزامها بإقامة محطة تحلية كما هو مقرر بين الشركة والمحافظة .

ومن جانبه, اتهم حسن الشعراوي، منسق حملة مواطنون ضد مصانع الموت بدمياط، شركة موبكو بتجاهل التزاماتها، مستغربًا من قيام المحافظ بتسهيل ذلك، رغم علمه بوجود اتفاقات مسبقة تستوجب التزام الشركة بعددٍ من الإجراءات، منها إقامة محطتي معالجة لمياه الصرف الصناعي ومحطة تحلية، علاوة على عدم قيام موبكو باستكمال توسعاتها المسماه موبكو 1 و 2 إلا بعد القيام بتوفيق أوضاعها البيئية لمصنع موبكو 3.

جدير بالذكر, أن فاصلا من الصراعات وقع بين أهالي دمياط وشركة موبكو بسبب اتهام الأهالي لموبكو بتلويث البيئة، وهي الأزمة التي وصلت لساحات القضاء، حيث قضت محكمة القضاء الإداري بالمنصورة في 20 مارس قبل الماضي بالسماح لموبكو باستكمال توسعاتها، مع إلزامها بتوفيق أوضاعها البيئية قبل البدء فعليًا في التوسعات.