مواطنون بقوص يرفضون المشاركة في الانتخابات وآخرون يؤيدون

مواطنون بقوص يرفضون المشاركة في الانتخابات وآخرون يؤيدون
كتب -

قنا- ولاد البلد:

تباينت توجهات المواطنين في قوص، ما بين مؤيد للمشاركة في التصويت، وآخرين قرروا المقاطعة.

مقاطعون   

يرفض جمعة نصر الدين، البالغ من العمر 54 عاما، التصويت والمشاركة في جولة الإعادة في الانتخابات البرلمانية، ودفع السيارات في جراجوس للرجوع، ومنع المواطنين من الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات، لعدم نجاح مرشحهم في الجولة الأولى.

ويتفق معه الشاذلي أحمد فوزي (32 عاما)، يعمل شيف بأحد الفنادق بالغردقة، حيث رفض المشاركة في الجولة الثانية للانتخابات البرلمانية بقرية حجازة، وقال إنه شارك في الجولة الأولى وأعرب عن استياءه من نتيجتها، التي أعادت الوجوه القديمة مرة أخرى، وعودة رأس المال السياسي – على حد وصفه، لذلك رفض المشاركة في جولة الإعادة .

مؤيدون

بينما شارك فهيم محمد يوسف (85 عاما)، في الانتخابات، وذهب للإدلاء بصوته بلجنة المقربية المشتركة، ويرى أن المشاركة واجب وطني، لتحسين أوضاع البلاد، ويصف الانتخابات والمرشحين بأنهما أفضل من الأعوام الماضية.

وأدلى سامى أحمد يوسف (28 عامًا – حاصل على دبلوم)، وعادل محمد أبو الحسن (32 عاما – حاصل على بكالوريوس خدمة اجتماعية)، وحسن حمادة يوسف (23 – عاما – حاصل على دبلوم)، لأنه واجب وطني.

 وشارك  عز فرج محمد كيلاني، وشهرته ابو طارق البالغ من العمر 3٩ عامًا، في الانتخابات  من أجل استقرار أوضاع البلاد، لاستكمال خارطة الطريق، لافتا أنه يريد من البرلماني المقبل خدمة البلد والنظر لشكوي المواطنين، وأعرب عن استيائه الشديد عن المقاطعين للانتخابات واصفا إياه بالمشاركة وأختيار كلا منا مايريد.