مواطنون بالأقصر غاضبون من ارتفاع أسعار الطماطم..والتموين: طرحنا صلصة بالمجمعات

مواطنون بالأقصر غاضبون من ارتفاع أسعار الطماطم..والتموين: طرحنا صلصة بالمجمعات
كتب -

الأقصر – هبة جمال:

عبر مواطنون بالأقصر، عن استيائهم من استمرار ارتفاع أسعار الطماطم بالأسواق، للأسبوع الثالث على التوالي، إذ وصل سعر الكيلو إلى 10 جنيهات.

يقول جمال عبد الرحيم (50 سنة – مواطن): الطماطم كل يوم في زيادة عن اليوم اللي قبله، ولا نعرف سبب ذلك، رغم احتياج المواطنين للطماطم في طهي الطعام وغير ذلك، وأصبح سعرها أغلى من سعر الفاكهة، لذا امتنع عدد كبير من المواطنين عن شراءها.

ويتابع عبد الرحيم: ظننا أنه بعد انتهاء العيد سينخفض سعر الطماطم وستنتهي الأزمة، لكن على العكس زاد السعر، ووصل سعرها اليوم بالسوق إلى 10 جنيهات.

ويضيف أحمد علي (45 سنة – موظف): التجار بطلوا يجيبوا الطماطم عشان سعرها زاد ومحدش بيشتريها منهم، وعدد كبير من المواطنين امتنع عن شراءها، وأنه كان سابقا يشتري بـ10 جنيهات أكثر من نوع من  الخضر، أما الآن ومع ارتفاع أسعار جميع ما يلزم المواطن، يكون من الصعب دفع 10 جنيهات في كيلو طماطم، إذ عليه عبء باقي مستلزمات الأسرة، لافتا إلى أنه اتجه لشراء الصلصة كبديل لحين انخفاض سعر الطماطم.

وتشير نادية أحمد (40 سنة – ربة منزل): الطماطم طول عمرها مجنونة أيام بـ2 جنيه وأيام بـ10 جنيه، وفي الحالتين مش عارفين السبب.

وتتابع أنها امتنعت اليوم عن شراء الطماطم بعد ارتفاع سعرها باحثة عن البديل، وتقول إن المواطن أصبح عليه عبء كبير بسبب ارتفاع أسعار اللحوم والدواجن وحتى الخضر والفاكهة، لذا يجب تكثيف المراقبة من الحكومة على الأسواق لمنع استغلال التجار للمواطنين.

ويقول سيد الطاهر – وكيل مديرية تموين الأقصر، إن سبب ارتفاع أسعار  الطماطم هو تبديل العروة الصيفية وزراعة العروة الخريفي، الأمر الذي قلل من الإنتاج وقلة المعروض مع زيادة الطلب، لترتفع الأسعار، موضحا أن ارتفاع أسعار الطماطم نتيجة لتبديل العروة يحدث مرتين بالعام، إحداهن بشهر أبريل، لتبديل العروة الخريفي بالصيفي، وأخرى من شهر سبتمبر حتى منتصف أكتوبر، لتبديل العروة الصيفي بالخريفي.

ويضيف الطاهر أن التموين عمل على زيادة كميات الصلصة كبديل بالمجمعات الاستهلاكية، لحين عودة الطماطم لسعرها الأصلي.