مهرجان الإسكندرية يختتم دورته بتكريم لطفي بوشناق وخالد فؤاد وسمير صبري

مهرجان الإسكندرية يختتم دورته بتكريم لطفي بوشناق وخالد فؤاد وسمير صبري
كتب -

الإسكندرية – نيفين سراج الدين:

اختتم مهرجان الإسكندرية للأغنية دورته الحادية عشر، مساء أمس الاثنين، بطلب عوف همام، رئيس المهرجان، من الحضور الوقوف دقيقة حداد على أرواح شهداء رفح، بعدها شكر في كلمته كل الفنانين  الذين تبرعوا لصندوق تحيا مصر، وكان من المقرر أن يعقد حفل الختام السبت الماضي، لكن نتيجة الأحداث التي شهدتها البلاد أعلنت إدارة المهرجان تأجيل المهرجان وإعلان الحداد.

ومع بداية الاحتفال أعلن المخرج محمد عبد العزيز، نائب رئيس المهرجان، أسماء الفائزين بجوائز المهرجان، كما أعلن حجب الجائزة الأولى لعدم توصل المتقدمين لما يبغيه المهرجان، والجائزة الثانية جاءت مناصفة بين آية عقيل وصابرين النجيلي، من نجوم أراب آيدول الموسم الماضي، و قدرها 5 آلاف جنبه، وفاز بالجائزة الثالثة وليد هارون، وقدرها 5 آلاف جنيه، وجائزة التأليف كانت من نصيب بدوي مبارك، بينما فاز بجائزة التلحين ضياء الدين محمد وياسر الشرقاوي، و قدرها 2000 جنيه.

وحضر الحفل عدد من الفنانين، من بينهم مصطفى كامل، المخرج محمد عبد العزيز، الإعلامية إيناس جوهر، الملحن ضياء الدين محمد، الفنان سمير صبري، كما قدمت إدارة المهرجان جوائز أدبية لعادل حمزة من النوبة، وأسامة عوض، وحصل ضياء الدين محمد على جائزة الموسيقار محمد عبد الوهاب.

بينما كرمت إدارة المهرجان المطرب التونسي لطفي بوشناق، والفنان سمير صبري، الذي طالب في كلمته أن تعود الإسكندرية محور الاهتمام كما يحبها ويرها، والمايسترو خالد فؤاد وتسلم الجائزة نيابة عنه لمرضه المايسترو صلاح غباشي.

غنى المطرب لطفي بوشناق أشهر أغانيه، واستمر تصفيق الحضور له مع الوصلة الغنائية طويلا، كما غنت المطربة المغربية جنات، وتفاعل الحضور معها بشكل كبير، وقدم المايسترو صلاح غوباشي أغنية “وطني”، وغناها الثلاثة الفائزون بجوائز الغناء.