مهدى يبحث أزمة مستشفى أيادى المستقبل ويدافع عن مستشارى محافظة الإسكندرية

مهدى يبحث أزمة مستشفى أيادى المستقبل ويدافع عن مستشارى محافظة الإسكندرية
كتب -

الإسكندرية – نيفين سراج الدين وعمرو أنور:

عقد اللواء طارق مهدى، محافظ الإسكندرية، إجتماعًا، اليوم الخميس، لبحث مشكلة مستشفى أيادي المستقبل، استجابة لدعوة رئيس الغرفة التجارية بالإسكندرية، أحمد الوكيل، وسامية حتاتة، رئيس منطقة الأنريويل، ونائب رئيس جمعية سيدات الإسكندرية، وشريفة صقر، عضو جمعية بانرويل الإسكندرية، والمهتمة بشؤون الجمعيات الخيرية بالإسكندرية.

وحضر الاجتماع، أيضا، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بالإسكندرية، ووكيل وزارة الصحة، والمستشار القانوني للمحافظة، ومديرة الإدارة المركزية للحدائق.

وقال مهدي، أثناء الاجتماع، إن قرار الإزالة صدر منذ عام 2011 وأن الموضوع أحيل إلى إدارة التفتيش الفني، باعتبارها الجهة المختصة، وفقًا للمادة 58 من القانون 119 لسنة 2008، لتقديم التقرير النهائي، للإسراع في إنهاء الإجراءات بصورة قانونية صحيحة، تؤدى لسرعة تقديم الخدمة المقدمة للمرضى، خاصة المجانية منها.

على صعيد آخر، وردًا على ما أثير عن مستشاري المحافظة، قال المحافظ، إنه كان هناك 97 مستشار عام 2011، واليوم تستعين المحافظة بـ 17 مستشارًا، أكثر من 95% منهم يقومون بأعمال ميدانية في الشوارع.

وأضاف مستشار المحافظ للشؤون القانونية، أنه موجود بالمحافظة منذ 14 سنة، وأن اثنين من المستشارين بالمالية والشؤون القانونية يتقاضان 1800 جنيه شهريًا، لكل منهما، ويوفران للمحافظة راتب مستشارين قانونيين يفوق راتبهما أكثر من 30 ألف جنيه.