منظومة الخبز الجديد تنطلق من بورسعيد

منظومة الخبز الجديد تنطلق من بورسعيد
كتب -

بورسعيد- محمد الحلواني: 

بدأت صباح اليوم الأحد، محافظة بورسعيد بالعمل في تطبيق منظومة الخبز الجديدة، بحضور الدكتور خالد حنفي وزير التموين، الذى تفقد عدد من المخابز وأسواق داخل مدينة بور فؤاد. 

وأكد الوزير على أن منظومة الخبز سوف يتم تطبيقها على أنحاء محافظات لقناة خلال الأسبوع المقبل، على أن تطبق في باقي محافظات الجمهورية خلال الأشهر المقبلة.

ويتضمن النظام الجديد لبيع العيش للمواطنين حصص شهرية للعيش على البطاقات التموينية، وذلك بتخصيص 150 رغيف لكل مواطن شهريا المسجل علي البطاقة التموينية، وبالسعر الرسمي وهو 5 قروش لكل رغيف، وحصول صاحب البطاقة التموينية على سلع غذائية مجانية من التموين في نهاية الشهر مقابل ما يتم توفيره من استهلاكه للعيش شهريا.

وكان الوزير قد أشار إلى أن المنظومة الجديد ستحافظ علي الدعم المخصص للخبز البالغ نحو 22 مليار جنيه سنويا. 

ويوم السبت قال حنفي في لقاء بأعضاء الغرفة التجارية ببورسعيد أن المنظومة الجيدة تتضمن قيام وزارة التموين بشراء رغيف العيش من المخبز الذي يعمل بالسولار بسعر 33,7 قرش والذي يعمل بالغاز بسعر 33,3 قرش يحصل عليه صاحب المخبز فورا لحظة مرور بطاقة بيع العيش في الماكينة وذلك في حسابه في البنك وأن هذا النظام يحقق لصاحب المخبز 260 جنيه ربحا صافيا في طن الدقيق الذي ينتجه عيش.

وأضاف حنفي أنه سوف يعاد النظر في أسعار شراء العيش من المخابز كل 3 شهور، وسيتم صرف دفعة أولى من المستحقات المالية المتأخرة لأصحاب المخابز لدي الدولة من حافز الجودة وفروق التكلفة وأسعار السولار وذلك قبل نهاية الأسبوع الحالي، على أن يتم صرف باقي المستحقات تباعاً على 3 دفعات.

وأكد أنه تم الاتفاق مع عدة شركات غذائية عالمية ومحلية علي قيامهم بتطوير محلات البقالة التموينية البالغ عددها 25 ألف بقال، وكذلك فروع المجمعات الاستهلاكية وشركتي الجملة وعددهما حوالي 5 آلاف فرع وتحويلهم إلي سلاسل تجارية صغيرة حديثة، وضخ السلع بها من كافة الأنواع بأسعار مخفضة بنسب تتراوح من 15% إلي 20% عن الأسواق.

وأشار الوزير إلى أنه يتم حاليا استخراج بطاقات صرف العيش من مكاتب التموين للمواطنين الذين ليس لديهم بطاقة تموينية، بالإضافة إلى وجود مفتش تموين بالمخبز يحمل بطاقة كارت ذهبي لبيع العيش للمواطنين الذين لا يحملون أي بطاقة للعيش، وأنه سوف يتم استخراج بطاقات صرف العيش المجمعة للمستشفيات ودار الأيتام والمدن الجامعية وغيرها.